عنان يأمل أن يتمكن مجلس الأمن اليوم من إصدار قرار بشأن النزاع اللبناني الإسرائيلي

عنان يأمل أن يتمكن مجلس الأمن اليوم من إصدار قرار بشأن النزاع اللبناني الإسرائيلي

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم عن تفاؤله بشأن إصدار قرار من مجلس الأمن اليوم يضع حدا للنزاع في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي تتواصل فيه مشاورات المجلس يستمر القتل والموت والخراب.

وقال الأمين العام للصحفيين عند وصوله المقر الدائم "إنه يأمل اعتماد المجلس لقرار اليوم"، مؤكدا أن المجلس اقترب من التوصل إلى ذلك.

وقد قرر مجلس الأمن عقد جلسة نهاية اليوم لمناقشة العنف الذي غلف لبنان وشمال إسرائيل خلال الشهر الماضي.

وقد قتل نحو 1000 مدني في لبنان، بينما قتل 41 إسرائيليا، في الوقت الذي تشرد فيه آلاف الأشخاص.

وأكد الأمين العام أنه من المهم إحراز تقدم اليوم، ففي كل يوم يزداد القتل والدمار ويعاني المدنيون من الجانبين.

وقال عنان "كفانا مشاورات، فالقضايا تمت مناقشاتها من قبل الجميع وحان الوقت لاتخاذ قرار وآمل أن يتمكن المجلس من ذلك اليوم، ولا أرى سببا يمنع ذلك، فمعظم أعضاء المجلس يرغبون في التقدم وهم أيضا متضايقون ويريدون التوصل إلى حل".

ومن المقرر أن يلتقي الأمين العام مع وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس، اليوم كما أنه على اتصال دائم برئيس الوزراء اللبناني، فؤاد السنيورة، لمناقشة كيفية التغلب على الخلافات بين الأطراف حول صياغة القرار.

ومنذ اندلاع المواجهات، اعتمد مجلس الأمن قرارا يمدد ولاية قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) مؤقتا إلى نهاية الشهر الحالي، كما أصدر بيانين رئاسيين حول العنف.