الممثل الخاص للأمين العام في العراق يجدد دعوته للعراقيين الامتناع عن اللجوء إلى جميع أشكال العنف

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يجدد دعوته للعراقيين الامتناع عن اللجوء إلى جميع أشكال العنف

أدان الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، بأشد العبارات عمليات قتل العراقيين الشنيعة التي وقعت يوم أمس على مقربة من ضريح الإمام علي في مدينة النجف. كما أدان العنف الطائفي المتزايد الذي أودى بحياة المئات من المواطنين الأبرياء في جميع أنحاء العراق.

وردا على استمرار تصاعد دوامة العنف الطائفي الوحشية التي حصدت أرواح أعداد كبيرة جدا من المدنيين الأبرياء في مختلف أرجاء البلد خلال الأيام القليلة الماضية، جدد قاضي دعوته لجميع العراقيين الكف عن تسوية خلافاتهم عن طريق مهاجمة بعضهم البعض، كما حثهم على الانخراط في الحوار المستمر القائم على الاحترام المتبادل والتسامح.

واستنكر قاضي بشدة قتل المدنيين وحث الزعماء السياسيين والدينيين وشيوخ العشائر وقادة المجتمع المدني في العراق على العمل معا من أجل تعزيز التسامح والمصالحة الوطنية.

ودعا أيضا السلطات العراقية وقادة المجتمع إلى المحافظة على حرمة أماكن العبادة وحماية المؤسسات التعليمية والثقافية والمرافق التي تقدم الخدمات العامة، كما حثهم على مواصلة جهودهم لاتخاذ خطوات ملموسة لتنفيذ مبادرات السلام والمصالحة الوطنية المختلفة من أجل وضع حد للعنف السياسي والإجرامي في العراق.

واختتم قاضى بالإعراب عن استعداد الأمم المتحدة لمواصلة دعمها الكامل لكافة الجهود الرامية لتحقيق السلام والأمن في العراق.