المنظمة تتوقع تحولا رئيسيا نحو الوقود البيولوجي

المنظمة تتوقع تحولا رئيسيا نحو الوقود البيولوجي

جاء في بيان أصدرته اليوم منظمة الأغذية والزراعة (فاو) أنه في ظل الأسعار المتزايدة للنفط وتنامي القيود البيئية، تتعاظم الحاجة إلى التحول على الصعيد الدولي من الوقود الأحفوري إلى الطاقة البيولوجية المتجددة.

وقال أليكساندر مولر، المدير المساعد لقطاع التنمية المستدامة في المنظمة "إن التحول التدريجي للابتعاد عن النفط قد بدأ منذ فترة، ففي غضون السنوات الخمسة عشر القادمة ربما سنشهد المزيد من استخدام الوقود البيولوجي الذي يمكن أن يؤمن بشكل تام 25% من احتياجات العالم للطاقة".

وتتخلل العوامل التي تدفع باتجاه هذا التحول في سوق الطاقة العالمية قيود بيئية بالنسبة للنفط منها ارتفاع حرارة الجو والقيود التي يفرضها بروتوكول كيوتو بصدد انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون والغازات الأخرى فضلا عن تزايد إدراك الحكومات بمخاطر الاعتماد الكلي على النفط.

وقال مولر "إن ارتفاع سعر النفط إلى أكثر من 70 دولارا للبرميل الواحد يضع الطاقة البيولوجية في موضع تنافسي مع النفط"، موضحا قلق العالم بشأن البيئة والتطور الذي حصل في أنماط استهلاك الطاقة الأمر الذي حفز من إدخال المزيد من الطاقة المتجددة ضمن البرامج القطرية والتقليل من الاعتماد على الوقود الأحفوري.

وأكد منسق شؤون الطاقة بالمنظمة، كوستافو بيست، أن اهتمام الفاو بالطاقة البيولوجية ينبع من التأثير الإيجابي الذي يتوقع أن تولده محاصيل الطاقة على الاقتصاديات الريفية وكذلك في المجالات التي تتيحها أمام البلدان ذات الدخل المنخفض لتنويع مصادرها من الطاقة.