عنان سيتحدث مع الرئيس السوداني حول منع وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية من زيارة دارفور

عنان سيتحدث مع الرئيس السوداني حول منع وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية من زيارة دارفور

عنان مع الرئيس السوداني عمر البشير
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، عن نيته التحدث مع الرئيس السوداني، عمر حسن البشير، بعد قيام الحكومة السودانية بمنع وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، من زيارة إقليم دارفور.

وكانت السلطات السودانية قد منعت هبوط طائرة إيغلاند يوم الأحد الماضي في الخرطوم حيث كان مقررا أن يبدأ زيارة تستمر 5 أيام للاطلاع على الأوضاع في الإقليم.

وقام وكيل الأمين العام باستخدام طائرة تجارية وذهب من أوغندا إلى جوبا عاصمة جنوب السودان، وبعد قضاء يوم في مدينة رومبيك غادر إيغلاند البلاد عائدا بعد فشل زيارته إلى دارفور.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، "إن الأمين العام يأسف لعدم سماح حكومة الخرطوم لإيغلاند بزيارة دارفور".

وأضاف المتحدث قائلا "إن الأمين العام يرى أن الاحتياجات الإنسانية الملحة والعاجلة في دارفور تعتبر أولوية للأمم المتحدة وأن هذه الاحتياجات كانت من صميم زيارة وكيل الأمين العام لدارفور".