مبعوث الأمم المتحدة في العراق يطالب بتشكيل حكومة عراقية لإحباط العنف الطائفي

مبعوث الأمم المتحدة في العراق يطالب بتشكيل حكومة عراقية لإحباط العنف الطائفي

قال الممثل الخاص للأمين لعام في العراق، أشرف قاضي، أمام مجلس الأمن اليوم إنه من الضروري الآن وأكثر من أي وقت مضى تشكيل حكومة عراقية تلبي طموحات جميع فئات المجتمع بعد العنف الطائفي الذي اندلع في البلاد عقب تفجير مسجد الإمامين الهادي والعسكري في سامراء.

وقال قاضي "إن هذه التطورات الأخيرة زادت من صعوبة المفاوضات لتشكيل الحكومة ، الأمر الذي أدى إلى فراغ سياسي خطير"، مطالبا المجلس بدعم الزخم السياسي لمنع المزيد من التدهور.

وقال قاضي إنه وعلى الرغم من الصعوبات التي يواجهها العراق إلا أنه تمكن من تحقيق جميع مراحل العملية السياسية الانتقالية بعد سقوط نظام صدام حسين.

إلا أن الممثل الخاص أضاف أن تلك الانجازات أصبحت مهددة بشدة بسبب هيمنة التوجهات الطائفية.

وأطلع قاضي المجلس أن مكتبه وبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق (يونامي) قد زادا من لقاءاتهما مع القيادات السياسية والدينية والمدنية لنشر الحوار الوطني.

وقال قاضي "إن يونامي تقف على أهبة الاستعداد لتقديم أي دعم لتشكيل حكومة شاملة وتعمل مع القيادات العراقية لدعم المراجعة الدستورية وتطبيق الدستور".

وأكد قاضي أن يونامي تقوم بعملها في مجال إعادة البناء والتنمية وتقديم المساعدة الإنسانية وحقوق الإنسان.