كوفي عنان يعرب عن ثقته بأن الولايات المتحدة ستتعامل مع مجلس حقوق الإنسان المقترح على الرغم من معارضتها له

كوفي عنان يعرب عن ثقته بأن الولايات المتحدة ستتعامل مع مجلس حقوق الإنسان المقترح على الرغم من معارضتها له

كوفي عنان
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم عن ثقته بأن الولايات المتحدة ستتعامل مع مجلس حقوق الإنسان على الرغم من معارضتها لمسودة المشروع.

وقال عنان للصحفيين في جنوب أفريقيا التي يزورها هذه الأيام "إنه وحسب علمه فإن الولايات المتحدة، على الرغم من إمكانية عدم تصويتها لصالح مجلس حقوق الإنسان المقترح، إلا أنها ستعمل معه".

وأضاف الأمين العام قائلا "أعتقد أنه وفي العملية الديمقراطية العادية فإن الحصول على إجماع هو الأفضل أما إذا لم يحدث ذلك فإن رأي الأغلبية هو الذي سيسود وأعتقد أن ذلك كاف".

وتعتقد الولايات المتحدة أن المجلس بصيغته الحالية لا يلبي الطموحات وطالبت بمزيد من المفاوضات، الأمر الذي أثار انزعاج الأمين العام محذرا من أن إعادة المفاوضات ستزيد من المشاكل.

وسيتمتع المجلس المقترح بوضع أعلى ومسؤولية اكثر من لجنة حقوق الإنسان الحالية كما سيكون تابعا للجمعية العامة وسيجتمع على مدار العام كما سينتخب أعضاؤه من قبل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.