الأمم المتحدة ترسل تقريرا لزيمبابوي يتعلق بمصادرتها لمنازل نحو 200.000 شخص

الأمم المتحدة ترسل تقريرا لزيمبابوي يتعلق بمصادرتها لمنازل نحو 200.000 شخص

آنا تيباجوكا
قامت الأمم المتحدة اليوم بإرسال تقرير لحكومة زيمبابوي يتعلق بالنواحي الإنسانية لطرد نحو 200.000 شخص من منازلهم.

وقد قامت بصياغة التقرير مبعوثة الأمين العام والمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، آنا تيباجوكا، بعد زيارة قامت بها لزيمبابوي استغرقت أسبوعين، ومن المتوقع نشر التقرير يوم الجمعة أو الإثنين القادم.

وقالت نائبة المتحدث باسم الأمم المتحدة، ماري أوكابي، "إن تيباجوكا قامت بتحقيق دقيق ومفصل عن الوضع وذلك بمساعدة من حكومة زيمبابوي نفسها".

وأضافت أن الأمين العام قلق للغاية من تأثير هدم تلك المنازل وإجلاء سكانها فيما وصفته الحكومة بأنها مساكن غير قانونية.

وكان عدد من خبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة قد أعربوا عن قلقهم إزاء "الإخلاء الجبري الذي قامت به الحكومة في زيمبابوي وانتهاكات حقوق الإنسان المتعلقة بذلك" متساءلين عما يمكن أن يحدثه ذلك من تأثير بالنسبة للمياه والطعام والتعليم وتوفر الرعاية الصحية.

وحث الخبراء في بيان صادر لهم "الحكومة على القيام بمسؤولياتها تجاه هؤلاء الأشخاص الذين تشردوا بالفعل".