نحو 70.000 أسرة زراعية تتلقى البذور والأدوات في شمال دارفور

نحو 70.000 أسرة زراعية تتلقى البذور والأدوات في شمال دارفور

media:entermedia_image:b6b09f33-819d-4f9e-9035-d819d3ccc22d
أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة (فاو) أن موسم الأمطار قد بدأ في شمال إقليم دارفور بالسودان وأن نحو 70.000 أسرة ريفية مهددة ستتمكن من زارعة الأراضي بالبذور والأدوات التي وفرتها لها المنظمة.

فقد تم توزيع نحو 5.500 طن من بذور المحاصيل بما فيها حبوب الدخن والذرة والفول السوداني ونحو 79.000 قطعة من الأدوات اليدوية والجرافات والمحاريث إلى الأسر المتضررة جراء الصراع ومن شأن هذه المعونات أن تدعم الأسر لإنتاج ما يكفيها من غذاء لمدة 3 أشهر تقريبا.

وقال بشير عبد الرحمن، المسؤول الزراعي الميداني في شمال دارفور، "إنها المرة الثالثة التي يفوت فيها على المزارعين الموسم الزراعي حيث أن البذور قد تعرضت للنهب أثناء الفرار إلى معسكرات المشردين أو تم أكلها أو خسرت بسبب رداءة التخزين ناهيك عن رداءة موسم الحصاد في العامين السابقين نتيجة الصراع الدائر في الإقليم وعدم انتظام هطول الأمطار".

ومما يذكر أن معظم السكان في شمال دارفور يعتمدون على الحبوب المنتجة محليا للأغراض الغذائية والتي لم تسد العام الماضي إلا 15% من الاحتياجات الغذائية الأمر الذي أدى إلى ازدياد حجم المعونات الغذائية في الوقت الذي تأخرت فيه عمليات توزيع المعونات.