خبراء الأمم المتحدة المعنيون بالعقوبات المفروضة على دارفور يزورون المنطقة قريبا

خبراء الأمم المتحدة المعنيون بالعقوبات المفروضة على دارفور يزورون المنطقة قريبا

من المقرر أن تغادر بعثة مكونة من 4 خبراء عينها الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إلى أديس أبابا قريبا لمراقبة حظر السلاح المفروض على إقليم دارفور بغرب السودان.

وقد اجتمع الخبراء أمس مع أعضاء لجنة مجلس الأمن المعنية بالسودان والتي عينها المجلس بموجب القرار 1591 الصادر في 29 آذار/مارس الماضي، وسيقوم الخبراء برفع تقرير للجنة بعد 90 يوما من بدء مهمتهم.

ويطالب القرار جميع الدول باتخاذ جميع التدابير الرامية لمنع بيع وتوريد السلاح والمعدات العسكرية لأطراف الصراع في دارفور.

وقال رئيس المجلس لهذا الشهر، أدمانتيوس فاسيلاكيس، الممثل الدائم لليونان لدى الأمم المتحدة، "بعد المشاورات والاجتماعات التي جرت في نيويورك تقرر أن يغادر الخبراء إلى أديس أبابا خلال أيام، حيث سيتخذون من العاصمة الأثيوبية مقرا لهم، ومن هناك سيذهبون إلى الفاشر وغيرها من مناطق في السودان حسب ما تقتضيه مهمتهم".