مسؤولون بالأمم المتحدة يناقشون الوضع الأمني مع الفصائل المسلحة في ساحل العاج

2 شباط/فبراير 2005

قام مسؤولان من بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في ساحل العاج بعقد محادثات اليوم مع فصائل "القوات الجديدة" لحملها على المشاركة في الحكومة الانتقالية كما ناقشا مع مسؤولي هذه الفصائل الوضع الأمني.

وعقد المحادثات كل من الممثل الخاص بالإنابة، آلان دوس، وقائد قوات الأمم المتحدة عبد الله فال في مدينة "بواكيه" التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة.

وستتواصل اللقاءات من أجل إقناع وزراء فصائل القوات الجديدة على العودة إلى اجتماعات مجلس الوزراء وتسهيل عملية نزع السلاح الجارية في البلاد.

وكان ممثل الأمين الخاص في ساحل العاج، ألبرت تيفودري، قد استقال من منصبه ابتداء من يوم الإثنين، وحل محله دوس رئيسا للبعثة.

وفي قرار لمجلس الأمن صدر أمس عن الوضع في ساحل العاج تقرر أن تقوم الحكومة والمعارضة المسلحة على وضع قائمة شاملة بالأسلحة التي في حوزة القوات المسلحة والقوات شبه الحكومية والمليشيات التابعة لها وأماكن وجودها وذلك في غضون 45 يوما.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.