الفاو تؤكد على ضرورة إعادة تأهيل غابات المانغروف في المناطق المتضررة من جراء تسونامي

الفاو تؤكد على ضرورة إعادة تأهيل غابات المانغروف في المناطق المتضررة من جراء تسونامي

ذكرت منظمة الإغذية والزراعة اليوم أن إعادة تأهيل مناطق غابات المانغروف الإستوائية والساحلية المتضررة من جراء تسونامي ستسرع في عمليات الإصلاح الجارية وإعادة الإعمار إثر الكارثة البحرية الأخيرة، لكنها أضافت أن عمليات الغرس على نطاق واسع لا بد أن تتوخى الحذر.

وفي هذا الصدد قال ماتي ويلكي، أحد خبراء أشجار المانغروف في المنظمة "إن أشجار المانغروف تسهم بشكل مباشر في كسب الرزق في المناطق الريفية من خلال المنتجات الخشبية وغير الخشبية بما فيها الأعمدة الخشبية وخشب الوقود كما تسهم كمادة في تغطية سقوف المنازل بالإضافة إلى أهميتها المباشرة من خلال استخدامها كمناطق تضع فيها الأسماك بيضها فضلا عن استخدامها موادا لتغذية الأسماك والمحار".

وفي الوقت الذي ينبغي فيه إعادة تأهيل أشجار المانغروف، فإن المنظمة لا تنصح بحملة تشجير هائلة لأشجار المانغروف في مناطق تحل فيها محل أنظمة بيئية أخرى مثل المناطق التي تأوي إليها السلاحف والمناطق التي تعيش فيها الأعشاب البحرية.

وحسب المنظمة فإنه ينبغي لجهود إعادة التأهيل وغرس الأشجار أن تجري في إطار أوسع لإدارة متكاملة للمناطق الساحلية.

ولم يتضح بعد حجم الأضرار التي تعرضت لها أشجار المانغروف وقد يستغرق الأمر بعض الوقت لمعرفة الآثار النهائية.

وتعمل المنظمة مع منظمات عديدة أخرى من أجل جمع المعلومات حول آثار موجات المد البحري (تسونامي) على أشجار المانغروف والغابات الساحلية الأخرى وتقديم المشورة إلى البلدان في جهودها لإعادة التأهيل.