سفيرة النوايا الحسنة أنجلينا جولي تطالب بحماية أكبر للمشردين داخليا في السودان

28 تشرين الأول/أكتوبر 2004

بعد زيارة قامت بها إلى إقليم دارفور، قالت أنجلينا جولي، سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، إن المشردين داخليا لا يستطيعون العودة إلى قراهم وديارهم بسبب الأوضاع الخطيرة في المنطقة.

وقالت جولي في مؤتمر صحفي عقدته في الخرطوم إن المفوضية تتحقق من الأوضاع في القرى لترى ما إذا كانت مناسبة للبدء في عودة المشردين داخليا أم لا.

وأضافت أنه من الواضح أن الحكومة تريد أن ترى ذلك يتحقق ولكن من الإحساس الذي أخذته من الناس ومن ملاحظاتي الخاصة أثناء الزيارة فإن هذه العودة لا يمكن أن تتحقق الآن.

وهذه هي الزيارة الثانية لجولي لدارفور حيث قامت بتفقد معسكرات المشردين داخليا وتحدثت مع السكان والعاملين بالإغاثة.

وأثناء زيارتها قالت جولي إنها سمعت العديد من القصص من المشردين عن الغارات التي تشن على القرى وحوادث الاغتصاب وأكدت أن هذه الحوادث وقعت قريبا وتثير الرعب وتوضح أنه لا يوجد استقرار بالمنطقة بعد.

وقالت جولي إنها قلقة على الأطفال بعد أن التقت بالعديد منهم وخصوصا أن الكثيرين لا يستطيعون الذهاب إلى المدارس أو الحصول على خدمات طبية بالإضافة إلى انعدام الأمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.