لارسن يدين العملية الانتحارية في شمال إسرائيل

لارسن يدين العملية الانتحارية في شمال إسرائيل

تيري رود لارسن
أدان المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن العملية الانتحارية التي وقعت الاثنين في شمال إسرائيل وأودت بحياة امرأة في الخامسة والستين من عمرها، ودعا إلى استئناف المباحثات السياسية والأمنية بين الإسرائيليين والفلسطينيين بكامل زخمها.

وكانت خلية من حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية قد أعلنت مسؤوليتها عن هذه العملية، إلا أن قيادة الحركة نفت تورطها بها وأكدت التزامها بتعليق العمليات الذي أعلنته الجماعات الفلسطينية الأسبوع الماضي.

وشدد لارسن على ضرورة تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار وبذل السلطة الفلسطينية والجماعات الفلسطينية كل ما في وسعهما لمنع وقوع هجمات أخرى.

وقال لارسن "على الرغم من هذا الهجوم الإجرامي الإرهابي المحزن... من الضروري استئناف المباحثات السياسية والأمنية بكامل زخمها." وأشار إلى أن مثل هذه المباحثات هي أفضل سبيل لتوسيع وتعزيز وقف إطلاق النار ومنع عمليات العنف، وبالتالي إنجاح خطة السلام المعروفة بـ "خارطة الطريق".