رئيس بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية يبحث القضايا الأمنية في بونيا

رئيس بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية يبحث القضايا الأمنية في بونيا

التقى ويليام سوينغ الرئيس الجديد لبعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية بجين-بول ثونيير قائد القوة المتعددة الجنسيات في بلدة بونيا، وبحث معه قضايا أمنية وسياسية شتى بهدف تجنب وقوع الفوضى حينما تنسحب القوة في أيلول/سبتمبر المقبل.

وكانت هذه القوة قد نشرت الشهر الماضي لوقف العنف الذي أدى إلى مقتل أكثر من أربعمائة شخص وجرح وتشريد الآلاف خلال أسابيع من القتال بين الفصائل المسلحة في البلدة الواقعة شمال شرقي البلاد.

والتقى سوينغ كذلك بممثلي المنظمات الإنسانية والإدارة المؤقتة لمنطقة الإيتوري اللذين عبرا عن القلق البالغ إزاء احتمال حدوث فراغ أمني بعد انسحاب القوة المتعددة الجنسيات.

وتهدئة لهذه المخاوف، أكد سوينغ أن قوات بنغلاديشية قوامها 3.000 جنديا سوف تبدأ انتشارها في المنطقة خلال الأسابيع القليلة المقبلة. وأشار إلى أن مجلس الأمن في صدد إعداد قرار حول هذا الشأن.