فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات الأعمال الإماراتيات، تتحدث في حلقة نقاش حول النهوض بريادة الأعمال النسائية في المنتدى العالمي لرواد الأعمال في دبي.

حوار مع فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات وأول مهندسة تصميم داخلي في البلاد

ITPO-UNIDO
فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات الأعمال الإماراتيات، تتحدث في حلقة نقاش حول النهوض بريادة الأعمال النسائية في المنتدى العالمي لرواد الأعمال في دبي.

حوار مع فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات وأول مهندسة تصميم داخلي في البلاد

المرأة

"أفتخر لكوني أول مهندسة تصميم إماراتية تمكنت من إثبات نفسها في أسواق الإمارات والقيام بمشاريع مختلفة." هذا ما قالته فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات، وأول مهندسة تصميم داخلي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 

درست السيدة العوضي في جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، وتخصصت في مجال الفن والتصميم الداخلي. وكانت من أوائل السيدات اللواتي بدأن العمل في مجال التصميم في الإمارات، في وقت لم يكن هذا المجال معروفا في البلاد.

الزميل عبد المنعم مكي من أخبار الأمم المتحدة التقى بالمهندسة فريدة العوضي، على هامش المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار في دبي، وأجرى معها حوارا حول تجربتها، باعتبارها رائدة نسوية في مجال ريادة الأعمال في المنطقة العربية، والتحديات التي تواجه المرأة الإماراتية في سبيل دخول عالم الأعمال.

المرأة في دولة الإمارات أخذت نصيب الأسد في الدعم

بدأت السيدة العوضي حديثها بالقول إن المرأة في دولة الإمارات" أخذت نصيب الأسد في الدعم. ودائما نقول نحن محظوظات بقادتنا وحكامنا الذين رأوا في المرأة الشريك المناسب والشريك الأفضل في بناء المجتمع، جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل.

عملتُ في مجالي لمدة طويلة، وتعلمت أشياء كثيرة، وتعرفت على الأسواق الإماراتية، وعرفت معاناة المرأة الإماراتية وقتذاك. كان هذا في عام 1989، ولم يكن حجم الدعم (الذي تتلقاه المرأة) آنذاك بنفس الدعم الذي تتلقاه اليوم. كان أسلوب الدراسة مختلفا وأكثر تخصصية وكان خروج المرأة إلى عالم الأعمال قليلا جدا. وكان عددنا بحجم الأصابع، ولم تكن الأمور سهلة. 

باعتباري سيدة، كان الجميع يتوقع مني أن أكون مهندسة في مجال تصميم السكن والبنايات والبيوت الخاصة. ولكني اخترت مجالا آخر في التصميم وهو التركيز على المشاريع الخارجة عن الجدران الأربعة، لكي يتمكن الناس من رؤية أعمالي بصورة أفضل ولكي أثبت للجميع أنني جادة وأملك المعلومات الكافية حتى أتمكن من بناء الثقة معهم. وكانت الطريقة الأنسب لذلك هو البدء بمشاريع صغيرة. كان أول مشروع لي هو تصميم محل للأطفال في أحد الشوارع الرئيسية في دبي. بمرور الوقت تمكنت من توسيع محلاتي. انتقلت من المشاريع التجارية إلى المكاتب، والبنوك، والمطاعم، والفنادق. 

فريدة العوضي، مهندسة تصميم داخلي، وكانت أول مهندسة تصميم داخلي في دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات
ITPO-UNIDO
فريدة العوضي، مهندسة تصميم داخلي، وكانت أول مهندسة تصميم داخلي في دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات

 

عوائق وتحديات

كانت هناك صعوبات، لأن نحن حياتنا دائما بها عزلة بين الرجال والسيدات. وأنت اليوم تتحدث عن عالم الأعمال، مما يعني أن تعاملك مع الرجال. وأنا لأنني في مجال المشاريع التجارية فبدون شك تعاملي مع الرجال، ولهذا السبب كان الجميع يتوقع أنني كنت سأركز على الفلل والمشاريع السكنية، ولكن طموحي كان أكبر من مجرد التركيز على الفلل.

العوائق كانت تتركز بصورة رئيسية في التعامل مع السوق، عدم معرفة بالأسواق ومجتمع الأعمال والأمور الإدارية، لأنني ركزت أثناء الدراسة على تخصصي، ولم أركز على الأمور الإدارية. لم أكن في ذلك الوقت أعلم أنني سأبدأ عملي الخاص، فكان من الضروري جدا التسلح بمعلومات في الإدارة والمحاسبة والتسويق لمواجهة التوسع في العمل. مع مرور الوقت تمكنت من إثبات نفسي ليس فقط في السوق الإماراتية، ولكن في كافة المنطقة الخليجية. 

Soundcloud

 

مجلس سيدات أعمال الإمارات 

تأسس مجلس سيدات أعمال الإمارات في سنة 2005، بغرض دعم المرأة وتمكينها للوصول إلى أكبر كمية من المعلومات وتمكينها في نشاطها التجاري. 

نعمل على تشجيع السيدات على دخول عالم الأعمال في دولة الإمارات. وبما أنني من الأوائل في هذا المجال أحسست أنه من واجبي العمل على تمهيد وتسهيل الطريق لأخواتنا اللواتي يرغبن في الدخول في هذا المجال، ولهذا كنت أنا من المؤسسات لمجلس سيدات أعمال الإمارات. بدأنا بمجموعة من السيدات وبتشجيع ومتابعة من الحكومة بغرض تأسيس هذا المجلس. وقد تمكنا، بفضل الله من تأسيسه. وبعد ذلك تأسست مجالس محلية في كل إمارة. فهناك سبعة مجالس في دولة الإمارات، مجلس لكل إمارة. وتقع كل هذه المجالس تحت مظلة مجلس سيدات أعمال الإمارات. ولهذا المجلس دور قوي ومهم في تمكين المرأة وتوعيتها في هذا المجال، وتزويدها بالمعلومات التي ربما لا تفكر فيها.

عالم الأسواق لا يفرق بين رجل وامرأة 

بطبيعتنا العربية والإسلامية، اليوم يتحدث الشاب مع أبيه في كل الجلسات عن الأعمال التجارية وسوق المال، أي أن رجلين يجتمعان يتحدثان عن الأعمال التجارية وما يجري في البورصة وسوق الأسهم. ولكن المرأة بطبيعتها بعيدة بعض الشيء عن هذه الأحاديث. ويرجع ذلك إلى عدم معرفتنا بأهمية هذا الأمر. وهنا تمكن أهمية الدراية والمعرفة.

إذا طلبت من سيدة أعمال أن تدخل إلى عالم السوق، فإن المرأة تقابل عالما آخر. فعالم الأسواق لا يفرق بين رجل وامرأة. إنه يفهم منطق الأرقام. والخسارة والربح لا يفرقان بين رجل وامرأة. ولذا يتعين علينا أن نتسلح بالعلم. والعلم يتغير ويزيد يوما بعد آخر. والمعرفة لا تتوقف.

من اليمين، فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات مع الأمين العام لجامعة الدول العربية
ITPO-UNIDO
من اليمين، فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات مع الأمين العام لجامعة الدول العربية

 

إكسبو دبي فرصة للتواصل

كمجلس سيدات أعمال الإمارات انتهزنا فرصة تواجد الكم الهائل من سيدات الأعمال الزائرات لمعرض إكسبو 2020، من كافة دول العالم، وصار هناك تواصل بيننا وبينهن ووقعنا معهن اتفاقيات. وقعنا اتفاقية مهمة لتأسيس جمعية تربط بين سيدات الأعمال في الدول العربية وكافة دول العالم. 

نصائح إلى رائدات الأعمال المبتدئات

قدمت المهندسة فريدة العوضي نصيحة للشابات اللواتي يرغبن في الدخول في مجال عالم الأعمال فقالت: 

عليكن بعدم الاكتفاء بما عندكن من علم. فاليوم تغير الدول سياساتها والحياة كذلك تتغير. وقد وصل إلينا المستقبل بصورة أسرع مما كنا نتوقعه. 

نحن كنساء لسنا بصدد منافسة الرجل، لأن كلمة المنافسة خاطئة

أقول لبناتنا لنضع أيدينا فوق أيدي بعض، الجيل الشاب مع الجيل الناضح، لكي نؤسس لقاعدة قوية ونحصل على الخبرة والتجربة والتكنولوجيا. 

العمر لا يعني شيئا بالنسبة لرواد ورائدات الأعمال. إذ يمكن لرائدة/رائد الأعمال أن تكون/يكون في السابعة عشرة أو السبعين من العمر، ولكن طالما أن الحماس والرغبة والحلم بداخلكن فذلك هو المهم. يتعلق الأمر بالعلم والشغف والرغبة الجامحة بداخلك، فذلك كل ما تحتاجه. 

نحن كنساء لسنا بصدد منافسة الرجل، لأن كلمة المنافسة خاطئة. نحن هنا لنكمل الأدوار لأن رب العالمين خلقنا أزواجا. نحن نرغب في وضع أيادينا مع بقية أخواتنا في باقي الدول العربية ونكمل دورنا في بناء مجتمع صحي وراقي يحترم الجميع ويحب السلام والنجاح للجميع. 

 

ثانية من اليمين، فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات
ITPO-UNIDO
ثانية من اليمين، فريدة العوضي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات