الدكتور هاشم حسين: رواد الأعمال هم المستقبل وهم من يديرون عجلة التنمية

1 آيار/مايو 2022

أكثر من أي وقت مضى، بدأ مفهوم ريادة الأعمال يكتسب زخما في المنطقة العربية. وتلعب تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات دورا مهما في تسريع نمو الأعمال التجارية.

ويؤدي مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة اليونيدو في البحرين دورا مهما في هذا الجانب.

إذ تتمثل مهمته في تعبئة الموارد المالية، والتكنولوجية، والمعرفية، والإدارية من البحرين والمنطقة العربية إلى البلدان النامية والاقتصادات التي تمر بمراحل انتقالية.

وظل المكتب ينظم باستمرار فعاليات عديدة متعلقة بمسألة ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وأفريقيا من بينها المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار.

الزميل عبد المنعم مكي تحدث إلى الدكتور هاشم حسين، رئيس مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا، في ختام فعاليات المنتدى العالمي الرابع لرواد الأعمال والاستثمار الذي عقد مؤخرا في دبي ضمن فعاليات معرض إكسبو.

 

 

بدأ الدكتور هاشم حديثه بالتأكيد على أن رواد الأعمال هم المستقبل وأنهم هم من يديرون عجلة التنمية، مشيرا إلى أن قدرة رواد الأعمال على الصمود قد تجلّت خلال فترة انتشار جائحة كورونا، وقد أثبتوا "أن لديهم القوة والطاقات اللازمة للاستمرار، على الرغم من الاضطراب الذي حدث في سلاسل التوريد."

وأضاف أن الجائحة قد عجلت بمسألة الولوج في الثورة الرقمية والثورة الصناعية الرابعة، مشددا على الدور المهم الذي يلعبه رواد الأعمال في التغيير والتنمية.

"أنا أؤمن أن التغيير الحقيقي سيكون من رواد الأعمال لو أننا أعطيناهم الدعم المناسب. وقد ظهرت النتائج واضحة خلال السنوات العشرين الماضية، عبر 52 دولة حول العالم، حيث ظل الدعم الذي يقدم إلى رودا الأعمال ينجح باستمرار، وهذا ما يمنحني المصداقية والثقة في أن أعمل 24 ساعة لدعم ريادة الأعمال عبر العالم."

 

وقال الدكتور حسين إن هناك زيادة في عدد الشركاء الذين يدعمون رواد الأعمال.

"أخذ المنتدى العالمي لريادة الأعمال طابعا دوليا تحت مظلة الأمم المتحدة وقد أكد هذا ديمومته. حدث نضوج في نوعية رواد الأعمال والشركاء والخبراء. وحدث نضوج أيضا فيما يتعلق بما يتعين علينا القيام به لدعم الابتكار وريادة الأعمال وتمكين الشباب والمرأة."

وأشار المسؤول الأممي إلى أن الشراكات التي تجري حاليا مع جامعة الدول العربية واتحاد الغرف العربية والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا ومع عدد من الشركاء في القطاع الخاص مكنت من توفير الرعاية لرواد الأعمال.

إكسبو فرصة لتواصل بين رواد الأعمال

وقال الدكتور هاشم حسين إن معرض إكسبو، وباعتباره أول معرض من نوعه يتم تنظيمه في المنطقة العربية وأفريقيا، قد تركز حول فكرة التواصل بين العقول.

وأشار إلى أن منتدى رواد الاعمال والاستثمار قد انتهز فرصة انعقاده ضمن فعاليات معرض إكسبو، حيث وفر فرصة لتواصل العقول بين رواد الأعمال ومؤسسات مختلفة سواء كانت أكاديمية أو خدمية أو مالية.

تخريج عدد من رائدات الأعمال العربيات من مصر والإمارات العربية المتحدة اللواتي تم تدريبهن على كيفية تطوير واستدامة وتنمية مشروعاتهن.
ITPO-UNIDO
تخريج عدد من رائدات الأعمال العربيات من مصر والإمارات العربية المتحدة اللواتي تم تدريبهن على كيفية تطوير واستدامة وتنمية مشروعاتهن.

ما الذي يتعين فعله مستقبلا؟

وبسؤاله عما الذي يتعين فعله لزيادة الدعم المقدم لرواد الأعمال في المنطقة العربية، قال الدكتور هاشم حسين إن "المطلوب هو تنفيذ الآليات الصحيحة لخلق البيئة الملائمة لتنمية الاستثمارات المحلية، عبر أصحاب المصلحة، بهدف جذب الاستثمارات الأجنبية لرواد الاعمال."

رواد الأعمال في طليعة الجهود الرامية لتحقيق التنمية المستدامة

وشهد المنتدى العالمي لرواد الأعمال للاستثمار في دبي تبني ما عرف بـ "إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة".

ويدعو الإعلان من بين أمور أخرى، إلى مزيد من التعاون والتكامل والتواصل في جميع أنحاء العالم العربي، والتركيز على رائدات الأعمال العربيات للمساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بحلول عام 2030. وعن ذلك يقول الدكتور هاشم:

"ركزنا بشكل واضح على الجائحة والتحديات التي خلقتها. ركزنا على الثورة الصناعة الرابعة ودورها وكيف يمكن لرواد الأعمال الاستفادة منها. ركزنا على القطاعات المهمة بالنسبة لنا وهي الاقتصاد الأزرق والاقتصاد الأخضر والاقتصاد البرتقالي الذي يتعلق بالابتكار والأزياء والمجوهرات وكذلك تقنية المعلومات. تمحورت مسودة الإعلان حول الدور الأساسي الذي يلعبه رواد الأعمال في سبيل إحداث التغيير والتنمية."

ودعا الدكتور هاشم حسين الحكومات، والقطاع الخاص، والإعلام، ومؤسسات المجتمع المدني، والغرف التجارية، والمؤسسات الحكومية إلى أن تتعاون لتحسين وتقديم الخدمات المطلوبة لرواد الأعمال لتعزيز الابتكار وريادة الأعمال.

"يمثل النجاح الذي يحققه رواد الأعمال دافعا ورضا بالنفس. مثلا، في بعض الأحيان يأتيني رائد أعمال ويقول لي إنني دربته قبل 15 سنة وإنه نجح وقد فاقت ثروته مليون دولار. أجد أمثلة ناجحة أينما كنت سواء كنت مسافرا في الهند، أو الصين، أو السودان، أو جالسا في مطعم. أنا رجل تنمية وإنسانية وأسعى لتقدم هذا الكوكب."

شهد اليوم الختامي لمنتدى رواد الأعمال 2022 اعتماد إعلان يعبر عن التزام الأطراف المشاركة القوي بتحقيق الأهداف السبعة عشر الموضحة في خطة 2030 للاستدامة عبر تواصل العقول والأفكار.
ITPO-UNIDO
شهد اليوم الختامي لمنتدى رواد الأعمال 2022 اعتماد إعلان يعبر عن التزام الأطراف المشاركة القوي بتحقيق الأهداف السبعة عشر الموضحة في خطة 2030 للاستدامة عبر تواصل العقول والأفكار.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.