الأمين العام: الشرطة في الميدان تجسد "الوعد والأمل والتفاؤل" للأمم المتحدة بأسرها

شرطة الأمم المتحدة (UNPOL) تقوم بدوريات في منطقة موبتي في وسط مالي.
MINUSMA/Harandane Dicko
شرطة الأمم المتحدة (UNPOL) تقوم بدوريات في منطقة موبتي في وسط مالي.

الأمين العام: الشرطة في الميدان تجسد "الوعد والأمل والتفاؤل" للأمم المتحدة بأسرها

السلم والأمن

قال الأمين العام للأمم المتحدة، إن أفراد الشرطة- الذين يأتون من 90 دولة - ويخدمون في عمليات الأمم المتحدة، في جميع أنحاء العالم، يمثلون "التعددية في حيز التطبيق".

وتحدث السيد أنطونيو غوتيريش في القمة الثالثة لرؤساء شرطة الأمم المتحدة، والتي جمعت وزراء ومدراء شرطة وكبار ممثلي المنظمات الشرطية الإقليمية والمهنية.

وقال الأمين العام: "منذ النشر الأول لشرطة الأمم المتحدة في عام 1960، استمرت في تجسيد الوعد والأمل والتفاؤل لمنظمتنا".

محاربة "مفسدي السلام"

قال السيد غوتيريش إن قمة رؤساء شرطة الأمم المتحدة لهذا العام انعقدت في وقت حرج. إذ يواجه العالم حاليا أكبر عدد من النزاعات العنيفة منذ عام 1945، بالإضافة إلى جائحة كـوفيد-19 وأزمة المناخ. 

وفي الوقت نفسه، فإن التوترات الجيوسياسية تعني أن الصراعات باتت أكثر تعقيدا وطويلة الأمد.

تنتشر شرطة الأمم المتحدة، التي تعمل في خدمة السلام، فيما سماه الأمين العام بـ "بيئة معقدة وصعبة بشكل متزايد - في بعض الأحيان في الأماكن التي لا يوجد فيها سلام للحفاظ عليه".

علاوة على ذلك، فإن عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تتعرض بشكل متزايد للاستهداف من قبل المتطرفين العنيفين و "مفسدي السلام".

العمل من أجل حفظ السلام

واستجابة لذلك، أطلقت الأمم المتحدة مبادرة العمل من أجل حفظ السلام في عام 2018، بهدف جعل البعثات أقوى وأكثر أمانا وفعالية.

وقال السيد غوتيريش: "نحن قادرون على نشر قدرات عسكرية وشرطية جديدة بسرعة أكبر، وإشراك المزيد من النساء في قوات حفظ السلام والشرطة والقطاع المدني في عملياتنا".

ضروري للعدالة

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على أن الخبرة الشرطية المتخصصة مطلوبة "أكثر من أي وقت مضى" للحفاظ على السلام والنظام العام، ولكن أيضا لمكافحة الجريمة المنظمة المتزايدة وتهريب الموارد الطبيعية، وتعزيز الممارسات الشرطية المراعية للبيئة.

"مع خروج المجتمعات من الصراع والعنف وعدم الاستقرار، فإن مؤسسات سيادة القانون، بما في ذلك الشرطة - التي تعتبر العنصر الأول في سلسلة العدالة - ضرورية لمنع الانتكاس إلى الصراع وتمهيد الطريق لتحقيق السلام المستدام والاستقرار والازدهار".

صورة جماعية للمشاركين في قمة الأمم المتحدة الثالثة لرؤساء الشرطة (UNCOPS).
UN Photo/Eskinder Debebe
صورة جماعية للمشاركين في قمة الأمم المتحدة الثالثة لرؤساء الشرطة (UNCOPS).

قوة شرطة الأمم المتحدة

وقال الأمين العام إن أحد مقاييس نجاح عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام هو "الخروج في الوقت المناسب"، مما يعني أن البلدان المضيفة يمكن أن تتحمل المسؤولية الأساسية عن الأمن والحماية.

وأضاف: "مرارا وتكرارا، رأينا قوة شرطة الأمم المتحدة لتحقيق ذلك الهدف - على سبيل المثال في كوت ديفوار وليبيريا وتيمور - ليشتي".

وشكر السيد غوتيريش مسؤولي الشرطة على تقديم أفضل ضباطهم للأمم المتحدة، ولا سيما الضابطات، مما ساعد المنظمة على تجاوز الأهداف المتعلقة بالتكافؤ بين الجنسين وضمان أن تكون الشرطة مراعية للمنظور الجنساني.

كما حث الدول على زيادة دعمها التكنولوجي حتى تتمكن شرطة الأمم المتحدة من مواكبة الاحتياجات، سواء الآن أو في المستقبل.