الأمين العام يعرب عن خيبة الأمل بشأن حجم التعهدات المالية لدعم الإغاثة في اليمن

1 آذار/مارس 2021

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن خيبة الأمل إزاء نتائج مؤتمر إعلان التعهدات المالية لدعم الاستجابة الإنسانية في اليمن، إذ بلغ إجمالي التعهدات نحو 1.7 مليار دولار، فيما تطلب الأمم المتحدة وشركاؤها 3.85 مليار دولار لخطة الاستجابة الإنسانية للأزمة اليمنية خلال العام الحالي.

 

وفي بيان صحفي قال الأمين العام إن إجمالي التعهدات المُعلنة في مؤتمر اليوم يقل عما تلقته جهود الإغاثة العام الماضي، كما يقل بمليار دولار عما تم التعهد به في مؤتمر مماثل لدعم اليمن عام 2019.

وأضاف الأمين العام أن ملايين الأطفال والنساء والرجال في اليمن بحاجة ماسة إلى المساعدات للبقاء على قيد الحياة. وقال إن تقليص المساعدات يعد بالنسبة لهم عقوبة بالإعدام. وشكر أنطونيو غوتيريش المانحين الذين أعلنوا تعهدات سخية وطلب من الآخرين إعادة النظر فيما يمكن أن يفعلوه للمساعدة في الحيلولة دون حدوث أسوأ مجاعة يمكن أن يشهدها العالم منذ عقود.

وأكد الأمين العام أن السبيل الوحيد لتحقيق السلام في اليمن يتمثل في الوقف الفوري لإطلاق النار بأنحاء البلاد ووضع تدابير لبناء الثقة، وأن تعقب ذلك عملية سياسية جامعة بقيادة يمنية برعاية الأمم المتحدة ودعم المجتمع الدولي. وأكد أن هذا هو الحل الوحيد لإنهاء الصراع في اليمن.

اقرأ أيضا: مؤتمر دعم الاستجابة الإنسانية في اليمن، سباق لإنقاذ الأرواح

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.