الأمم المتحدة: منع حدوث المجاعة في اليمن أولوية قصوى

12 كانون الثاني/يناير 2021

قال المتحدث باسم الأمين العام إن الأمم المتحدة لا تزال قلقة للغاية بشأن التأثير المحتمل لتصنيف الولايات المتحدة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) كمنظمة إرهابية أجنبية، على الوضع الإنساني في اليمن خاصة فيما يتعلق بخطر المجاعة.

وقال ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي، الثلاثاء، إن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم. وأضاف: "ما يقرب من 80% من السكان – أي أكثر من 24 مليون شخص – يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية"، وأضاف أن الوضع على الأرض يستمر في التدهور، حيث يعيش 50,000 يمني بالفعل في ظروف شبيهة بالمجاعة، فيما يعد خمسة ملايين آخرون على بُعد خطوة واحدة منها.

تجنب المجاعة أولوية

وأكد دوجاريك أن الأولوية القصوى في الوقت الحالي تبقى الحيلولة دون حدوث المجاعة: "للقيام بذلك، نحتاج إلى زيادة التمويل الإنساني، ودعم الاقتصاد والدفع من أجل إنهاء العنف".

يُذكر أن العملية الإنسانية في اليمن هي الأكبر في العالم. لكن مع نهاية عام 2020، لم تتلق خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2020 سوى 50% من مبلغ 3.38 مليار دولار اللازمة لعمليات الإغاثة، بمعنى تلقي 1.7 مليار دولار فقط من المبلغ المطلوب بما يمثل أقل من نصف ما تم تلقيه عام 2019.

وكانت الأمم المتحدة قد أعربت عن قلقها من أن يؤثر التصنيف الأميركي بشكل سلبي على واردات الغذاء وغيره من السلع الأساسية في الوقت الذي يتضور فيه اليمنيون جوعا.

وأكد ستيفان دوجاريك في مؤتمر يوم أمس الاثنين، ردّا على أسئلة الصحفيين، حتمية أن تصدر الولايات المتحدة بشكل عاجل التصاريح والإعفاءات الضرورية لضمان استمرار وصول المساعدة الإنسانية إلى جميع المحتاجين بأنحاء اليمن بدون انقطاع. كما أكد على ضرورة أن تضمن التصاريح والإعفاءات قدرة القطاع الخاص على مواصلة العمل من أجل منع الانهيار الاقتصادي والحيلولة دون حدوث المجاعة على نطاق واسع.

© WFP/Hussam Al-Sharmani
سيّدة تسير في تعز، حيث مزّقت الحرب المدينة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

إعلان واشنطن بشأن الحوثيين: قلق أممي إزاء التأثير السلبي المحتمل على الأمن الغذائي واستئناف العملية السياسية

ردا على أسئلة الصحفيين حول إعلان الولايات المتحدة تصنيف جماعة أنصار الله (الحوثيين) منظمة إرهابية، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن القرار غالبا ما ستكون له تبعات إنسانية وسياسية. وأضاف أن الأمم المتحدة ما زالت تدرس الإعلان لتقييم تأثيره المحتمل.

غريفيثس يبحث مع الحكومة اليمنية في عدن جهود عملية السلام

في اجتماعه مع رئيس الوزراء اليمني، كرر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إدانته الشديدة "للاعتداء المروع الذي استهدف أعضاء الحكومة فور وصولهم إلى مطار عدن"، بما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 25 مدنيا بمن فيهم مسؤولون حكوميون وثلاثة من موظفي الإغاثة الإنسانية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر.