إعلان واشنطن بشأن الحوثيين: قلق أممي إزاء التأثير السلبي المحتمل على الأمن الغذائي واستئناف العملية السياسية

11 كانون الثاني/يناير 2021

ردا على أسئلة الصحفيين حول إعلان الولايات المتحدة تصنيف جماعة أنصار الله (الحوثيين) منظمة إرهابية، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن القرار غالبا ما ستكون له تبعات إنسانية وسياسية. وأضاف أن الأمم المتحدة ما زالت تدرس الإعلان لتقييم تأثيره المحتمل.

 

وقال ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي إن اليمن يستورد الغالبية العظمى من احتياجاته الغذائية. وأعرب عن القلق من أن يؤثر التصنيف الأميركي بشكل سلبي على واردات الغذاء وغيره من السلع الأساسية في الوقت الذي يتضور فيه اليمنيون جوعا.

وأضاف المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة إن العملية الإنسانية في اليمن، وهي الأكبر في العالم، لا يمكن أن تحل محل القطاع الخاص أو تعوض الانخفاض الكبير في الواردات التجارية من الغذاء والسلع الأساسية الأخرى.

وقال دوجاريك إن تصاعد خطر المجاعة في اليمن يؤكد حتمية أن تصدر الولايات المتحدة بشكل عاجل التصاريح والإعفاءات الضرورية لضمان استمرار وصول المساعدة الإنسانية إلى جميع المحتاجين بأنحاء اليمن بدون انقطاع.

وبالنظر إلى الأهمية المركزية للواردات التجارية لبقاء ملايين اليمنيين على قيد الحياة، يجب أن تضمن التصاريح والإعفاءات أيضا قدرة القطاع الخاص على مواصلة العمل من أجل منع الانهيار الاقتصادي والحيلولة دون حدوث المجاعة على نطاق واسع.

وأعرب المتحدث باسم الأمم المتحدة عن القلق من أن يكون للإعلان الأميركي أثر ضار على جهود استئناف العملية السياسية في اليمن، بالإضافة إلى إحداث مزيد من الاستقطاب في مواقف أطراف الصراع. 

وعلى الرغم من التداعيات السياسية المحتملة، أكد دوجاريك مواصلة العمل مع جميع الأطراف لاستئناف ومواصلة العملية السياسية الجامعة للتوصل إلى حل شامل متفاوض عليه لإنهاء الصراع.

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.