غريفيثس يبحث مع الحكومة اليمنية في عدن جهود عملية السلام

7 كانون الثاني/يناير 2021

في اجتماعه مع رئيس الوزراء اليمني، كرر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إدانته الشديدة "للاعتداء المروع الذي استهدف أعضاء الحكومة فور وصولهم إلى مطار عدن"، بما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 25 مدنيا بمن فيهم مسؤولون حكوميون وثلاثة من موظفي الإغاثة الإنسانية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر.  

وقال غريفيثس "إن الهجوم الذي استهدف أعضاء الحكومة في عدن هو اعتداء كارثي، ليس فقط بسبب ما خلفه من ضحايا مدنيين، بل لما له من تداعيات سياسية تهدد بإشاعة حالة عميقة من انعدام الثقة". 

وقد اختتم مارتن غريفيثس، اليوم، زيارة إلى عدن تضمنت عددا من اللقاءات مع رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، ووزير الخارجية أحمد بن مبارك، وأعضاء الحكومة، ومحافظ عدن أحمد لملس.

وذكر المبعوث الأممي أنه ناقش مع الحكومة فرص عملية السلام، مشددا على ثبات الالتزام بدعم اليمن في إنهاء هذا النزاع بشكل شامل ومستدام عبر تسوية سياسية يتم الوصول إليها عبر التفاوض.

ووفق بيان صحفي صادر عن مكتب المبعوث الخاص، هنَّأ غريفيثس رئيس الوزراء على تشكيل الحكومة ووصولها إلى عدن مشيدا بثبات أعضاء الحكومة عقب الهجوم، كما عبر عن أمله أن يمثل وصول الحكومة بداية للتعافي بعد عام محفوف بالتحديات.

وأعرب عن تمنياته للحكومة اليمنية بالنجاح في تخفيف وطأة معاناة اليمنيين وتحسين حياتهم اليومية وقدرتهم على تلبية حاجاتهم الرئيسية وتعزيز الاستقرار وتقوية مؤسسات الدولة.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.