المبعوث الأممي إلى اليمن يجدد إدانة الهجوم على مطار عدن ويؤكد دعمه للحكومة

31 كانون الأول/ديسمبر 2020

في مكالمة مع وزير خارجية اليمن أحمد بن مبارك، جدد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيثس إدانته المُطلقة "للهجوم الجبان الذي وقع على أعضاء الحكومة اليمنية فور وصولهم إلى مطار عدن"، مما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات المدنيين. 

 

وقال غريفيثس إن استهداف المدنيين والمنشآت المدنية هو انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي، وإن هذا الهجوم المستهجن قد روع المدنيين في عدن وجميع أنحاء البلاد. وأضاف أن انتهاكا بهذا الحجم قد يمثل جريمة حرب.

وأعرب غريفيثس عن دعمه وتضامنه مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والحكومة، وأثنى على ثبات رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة وأشاد برسائل الطمأنة السريعة التي وجهوها لليمنيين للتأكيد على التزامهم بمواصلة مهامهم بالرغم من كل التحديات.

وفي بيان صحفي أضاف غريفيثس أن تشكيل الحكومة الجديدة هو بارقة أمل على أن المصالحة ممكنة، وأن هذا الهجوم المروع هو محاولة متعمدة لتحويل هذا الأمل إلى شقاق ويأس، ولعرقلة الجهود الرامية لتحقيق السلام ولتخفيف وطأة معاناة اليمنيين. 

وأكد أن الأمم المتحدة ستواصل دعمها لليمنيين من أجل الوصول إلى مستقبل من السلام المستدام يخلو من الخوف والحزن المصاحبين لأيام مثل يوم الهجوم على مطار عدن.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.