مارك لوكوك يزور مخيم الزعتري، ويدعو المجتمع الدولي إلى مواصلة دعمهم للأردن للاستمرار بمساعدة اللاجئين 

21 كانون الثاني/يناير 2020

زار مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مخيم الزعتري للاجئين في الأردن، والتقى بالعائلات السورية ووكالات الإغاثة العاملة في المخيم، الذي يأوي أكثر من 76 ألفا  من النساء والأطفال والرجال.  

وزار وكيل الأمين العام مركزا اجتماعيا في المخيم وتحدث مع السكان. كما زار معرضا فنيا لفنانين لاجئين، ومدرسة تم فيها دمج الأطفال السوريين في نظام التعليم الأردني. 

واستمع لوكوك إلى إحاطة من قائد القيادة الشرقية العسكرية الأردنية. 

والتقى لوكوك، خلال وجوده في عمان، بكبار المسؤولين الأردنيين، والمجتمع الدبلوماسي، والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية ووكالات الأمم المتحدة المشاركة في الاستجابة الإنسانية في سوريا.  

يشار إلى أن هناك حوالي 650 ألف لاجئ سوري في الأردن، من بين أكثر من 5.6 مليون سوري فروا من سوريا، منذ بدء الأزمة في عام 2011، مما يجعلها ثالث أكبر دولة مضيفة للاجئين السوريين في العالم اليوم. 

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.