النيجر: مقتل 71 جنديا في هجوم على معسكر للجيش بالقرب من الحدود مع مالي

12 كانون الأول/ديسمبر 2019

أدان رئيس مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا والساحل، محمد بن شمباس، الهجوم الذي وقع أمس الأربعاء على معسكر للجيش يقع في إيناتيس، بالقرب من الحدود مع مالي.  وأسفر الهجوم، بحسب فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، في المؤتمر الصحفي اليومي، عن مقتل 71 جنديا وجرح آخرين.

وقدم السيد بن شمباس تعازيه القلبية إلى أسر الضحايا وإلى حكومة النيجر وشعبها، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

ودعا رئيس مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا والساحل إلى تقديم مرتكبي هذه الجريمة إلى العدالة بسرعة.

مالي: العنف يتسبب في أزمة إنسانية لم يسبق لها مثيل

أما في مالي، فقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة إن أثار تصاعد العنف وانعدام الأمن تسببا في أزمة إنسانية لم يسبق لها مثيل، مشيرا إلى أن 3.9 مليون شخص أصبحوا الآن في حاجة إلى المساعدة والحماية، بزيادة قدرها 700 ألف شخص منذ بداية العام.

وأفاد فرحان حق بارتفاع عدد النازحين داخليا من حوالي 80 ألفا إلى نحو 200 ألف في عام واحد، أكثر من نصفهم من الأطفال والنساء، مشيرا إلى أن تقريرا حديثا عن الأمن الغذائي أظهر أن 650 ألف شخص يواجهون انعدام الأمن الغذائي، مقارنة بـ 185 ألف شخص في نفس الوقت من العام الماضي.

 وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة إنه من المتوقع أن يتضاعف عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي إلى 1.2 مليون شخص بحلول حزيران/يونيو 2020، مضيفا أن هذه الأرقام هي أعلى مستوى مسجل خلال السنوات الخمس الماضية.

وأوضح فرحان حق أن 70% من المتضررين يعيشون في مناطق الصراع في موبتي وتمبكتو وجاو، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة وشركاءها في المجال الإنساني ساعدوا حوالي 900 ألف شخص بالمعونات الغذائية في عام 2019.

أما في عام 2020، يشير حق إلى أن خطة الاستجابة الإنسانية تسعى إلى الحصول على 365.6 مليون دولار لمساعدة حوالي 3 ملايين شخص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.