من البحرين: المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار يبحث قضايا تمكين النساء والشباب من خلال الابتكار

12 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

تحت شعار "تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال ريادة الأعمال والابتكار"، مع التركيز بشكل خاص على "تسخير إمكانات الثورة الصناعية الرابعة في الاقتصاد الرقمي" بدأت اليوم الثلاثاء في المنامة عاصمة البحرين قمة المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار.

وتهدف فعاليات المنتدى إلى تعزيز الاستثمار في ريادة الأعمال والابتكار في الثورة الرقمية في العالم العربي، وبحث التحديات والفرص الناتجة عن الثورة الصناعية الرابعة وتأثيرها على القطاعين العام والخاص، إضافة إلى تسليط الضوء على دور ريادة الأعمال والابتكار نحو التنمية الاقتصادية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأفضل الممارسات والسياسات الدولية اللازمة لضمان الإدماج المالي للشباب والنساء مع التركيز بشكل خاص على المنطقة العربية وأفريقيا.

ومن بين المتحدثين في الجلسة الافتتاحية للمنتدى، فاتوا هايدارا المديرة الإدارية لدعم السياسات والبرامج في اليونيدو، والشيخ فيصل بن راشد بن عيسى، نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة في مملكة البحرين، والمهندس يوسف بن إبراهيم البسام رئيس مجلس إدارة المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، والدكتور هاشم حسين رئيس مكتب ترويج الاستثمار بمنظمة اليونيدو في البحرين.

فاتوا هايدارا: كيف يمكن تحقيق أهداف التنمية المستدامة بدون النساء؟

فاتوا هايدارا المديرة الإدارية لدعم السياسات والبرامج في اليونيدو تحدثت في كلمتها في الجلسة الافتتاحية عن مضامين أهداف التنمية المستدامة التي تنادي بها الأمم المتحدة والتي تشمل، من بين أمور أخرى، الاستدامة والشمول والشراكة، مشيرة إلى أن النساء يمثلن نصف سكان العالم، متسائلة عن كيفية تحقيق تلك الأهداف بدون النساء. وأوضحت فاتوا أن عمل اليونيدو يتركز حول شمولية واستدامة التنمية الصناعية. وأضافت:

"اليوم كان فرصة لتسليط لضوء على عمل اليونيدو في مجال تمكين النساء ووضع ذلك في سياق الثورة الصناعية حيث الابتكار والتكنولوجيا. هناك فجوة في النوع الاجتماعي. ومع الثورة الصناعية الرابعة إذا لم نتخذ السياسات الصحيحة والإجراءات المناسبة فإن هذه الهوة ربما تتسع أكثر وهذا آخر ما نرغب في حدوثه. نريد أن نعمل بصورة جماعية وفي جوانب مختلفة".

الدكتور هاشم حسين: فكرة المنتدى نبعت من التزام الأمم المتحدة بالتمكين الاقتصادي للشباب والمرأة

UN News/ Abdelmonem Makki
الدكتور هاشم حسين رئيس مكتب ترويج الاستثمار التابع لليونيدو والسيدة فاتوا هايدارا المديرة الإدارية لدعم السياسات والبرامج في اليونيدو خلال لقاء على هامش أعمال المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار

أما الدكتور هاشم حسين رئيس مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية فقال لأخبار الأمم المتحدة إن فكرة المنتدى بدأت أصلا بالسؤال حول ماذا يجب أن تفعله الأمم المتحدة بخصوص التمكين الاقتصادي للشباب والمرأة.

وأوضح أن إيجاد فرص عمل للشباب اليوم يمثل مشكلة في كل دول العالم وبالذات الدول النامية، مشيرا إلى أن أهداف التنمية المستدامة تعاني فجوة في الاستثمار تفوق مئتين وخمسين مليار دولار سنويا حتى سنة 2030. وأضاف:

"لن نستطيع القيام بأداء هذا الدور للوصول إلى أهداف التنمية المستدامة إن لم يكن هناك دور للقطاع الخاص والمؤسسات المالية. يمثل الإنسان محور التنمية بالنسبة للأمم المتحدة وهو رائد العمل في هذا المجال، فالشخص الذي يؤسس مؤسسة صغيرة ومتوسطة يخلق فرصة عمل له شخصيا ولشباب آخرين."

وأشار الدكتور حسين إلى أن الأمم المتحدة تلعب دورا في مساعدة الدول والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع الأهلي والأفراد الذين يمثلون رواد الأعمال كي يصبحوا قادرين على تأسيس مشاريع مزدهرة ومستدامة.

وبحسب الدكتور هاشم حسين فإن هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها المنطقة العربية قمة مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب، بالتزامن مع قمة المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار، مشيرا إلى أن تزامن انعقاد هذين الحدثين يأتي استنادا على إيمان المنظمين لها بضرورة إيجاد قاعدة مشتركة بين المستثمرين ورواد الأعمال.

وشملت جلسات المنتدى حلقات حوارية عديدة استضافت خبراء عالميين في مجالات الثورة الصناعية الرابعة والثورة الرقمية الأولى ودور رواد الأعمال وإمكانية استفادتهم من نتائج الثورة الصناعية الرابعة.

وبالإضافة إلى ذلك، شملت جلسات المؤتمر لقاءات ثنائية بين رواد الأعمال والمستثمرين ورواد الأعمال فيما بينهم.

وعلى هامش أعمال المنتدى عقدت قمة لرواد الأعمال من منظمة التعاون الإسلامي بمشاركة 56 دولة من دول المنظمة وتم تدشين ما يسمى ب (business Hub)  وهو محتوى افتراضي إلكتروني لدعم رواد الأعمال في الدول الأعضاء في المنظمة.

أهمية التعليم في تعزيز الثورة الصناعية الرابعة محور تمت مناقشته ضمن جلسات المنتدى من خلال فعالية حول دور التعليم والجامعات في تعزيز الابتكار وريادة الأعمال بمشاركة أكثر من ستين جامعة من جميع أنحاء العالم لعرض مشاريها والبرامج التي تقدمها.

وتطرق المجتمعون أيضا إلى دور الاستثمار في التكنولوجيا الخضراء وكيفية استفادة رواد الأعمال من التكنولوجيا في المشاريع الخضراء.

رالي العرب للابتكار: الجامعات العربية تتنافس

UN News / Abdelmonem Makki
لحظة تكريم الفائز الأول وهو من لبنان في مسابقة الابتكار التي نظمتها اليونيدو بالتعاون مع غرفة وصناعة البحرين

وضمن فعاليات قمة المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار، نظمت مسابقة بعنوان "رالي العرب للابتكار."

وتستهدف المسابقة طلاب الجامعات العربية بمشاركة 18 فريقا من 18 دولة عربية يشارك فيه الطلاب وأساتذة الجامعات لإيجاد حلول ابتكارية لعدد كبير من المشاريع التي تحتاجها المنطقة العربية مثل مشاريع المياه والزراعة والطاقة المتجددة والتلوث البيئي وكيفية تحوير المخلفات البيئية.

تكريم الفائزين في مسابقة الابتكار

وفي ختام جلسات اليوم الثاني تم تكريم الفائزين الثلاثة في مسابقة الابتكار بدعم من غرفة تجارة وصناعة البحرين والتي وفرت مبلغ 100 ألف دولار كجوائز للفائزين الثلاثة، وحضر مراسم التكريم الأمين العام لجامعة الدول العربية، السيد أحمد أبو الغيط.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.