ماهر ناصر: "نحن شعوب العالم نصنع مستقبلنا معا" شعار الأمم المتحدة في إكسبو دبي 2020 

24 تشرين الأول/أكتوبر 2019

تشارك الأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. 

والإكسبو الذي يحشد جمعا غفيرا من مختلف بقاع العالم سيركز على التأسيس لإرث غني ومستدام كما سيحتفي بالثقافة والعمل المشترك والابتكار. 

السيد ماهر ناصر، مدير شعبة التوعية بإدارة الأمم المتحدة للتواصل العالمي، الذي عينه الأمين العام أنطونيو غوتيريش، مفوضا عاما للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي، تحدث إلى أخبار الأمم المتحدة عن أهمية مشاركة المنظومة الدولية في مثل هذا الحدث الهام على مستوى العالم. 

ومشاركة الأمم المتحدة في هذا المعرض الذي يعلن عنها رسميا في يوم الأمم المتحدة الموافق الرابع والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر، ستكون تحت شعار "نحن شعوب العالم، نصنع مستقبلنا معا". وبحسب ماهر ناصر، يتسق ذلك بشكل تام مع ميثاق الأمم المتحدة الذي تبدأ ديباجيته ب "نحن شعوب الأمم المتحدة". 

جناح خاص للأمم المتحدة في إكسبو 2020

وقال ناصر إن الأمم المتحدة ستشارك بجناح خاص ستعرض فيه أبرز نشاطات المنظمة عبر العالم وستركز على الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة وما تدعو إليه من عمل جماعي لإحلال السلام والنهوض بالبلدان من براثن الفقر دون ترك أحد يتخلف عن الركب. 

وأوضح مدير شعبة التوعية بإدارة التواصل العالمي أن هذا الجناح المستقل سيوفر منصة فريدة لتعريف ملايين الزوار على أهمية العمل الجماعي في مواجهة التحديات العالمية وبناء مستقبل سلمي ومستدام وعادل للجميع.   

 

ولفت المفوض العام للأمم المتحدة إلى إكسبو 2020 دبي الانتباه إلى أن هذا المعرض سيتيح للزائر فرصة الاطلاع على ابتكارات عديدة وعالمية في مكان واحد، مشيرا إلى أنه سيتم عقد فعاليات كثيرة بما فيها "برامج تتعلق بأهداف التنمية المستدامة أو تتعلق بالأيام الدولية - سواء كان يوم الأمم المتحدة أو اليوم الدولي لمكافحة الملاريا أو اليوم الدولي للتعليم وغيرها."

الشباب ركن أساسي من المعرض 

ومن المقرر أن يستقبل الحدث الأكبر الذي يتم تنظيمه على الإطلاق في العالم العربي، 190 دولة مشاركة وملايين الزوار من جميع أنحاء العالم. ويشكل الشباب صلب هذا المعرض العالمي. لهذا السبب يطمح إكسبو 2020 دبي إلى إنشاء تراث ذي معنى سيفيد الأجيال القادمة، على الصعيدين المحلي والعالمي، ويتضمن كل شيء من الابتكارات والهندسة المعمارية إلى الصداقات وفرص العمل.

وعن ذلك قال ماهر ناصر: "إذا نظرنا إلى ما هو الإكسبو، فنجد أنه نظرة إلى المستقبل. ومن هم أكثر فئات السكان اهتماما بالمستقبل؟ إنهم بالطبع فئة الشباب، لأن المستقبل لهم".

"برنامج أفضل الممارسات"

تجدر الإشارة إلى أن المعرض اختار 25 مشروعا من بين المشاركين في "برنامج أفضل الممارسات" الذي يسلط الضوء على مشاريع إنمائية بسيطة وفعالة توفر حلولا ملموسة للقضايا العالمية. وفي هذا السياق شدد ماهر ناصر على أن هناك تركيزا على أهداف التنمية المستدامة في إكسبو 2020. وقال إن عدد المشاريع التي تقدمت بها منظمات غير حكومية، ووكالات أممية بالإضافة إلى حكومات دول وشركات خاصة إلى "برنامج أفضل الممارسات"، بلغ حوالي 1200 مشروع. وقامت لجنة من المختصين ضمت خبراء من الأمم المتحدة، بتقييم المشاريع. ووقع اختيار اللجنة على 25 مشروعا "ليست فقط لأنها أفضل المشاريع في إنجاز ما أراد منفذو المشروع إنجازه"، بحسب ماهر ناصر، "لكن أيضا لأن هناك إمكانية للبناء على تلك المشاريع واستنساخها في مناطق أخرى في العالم"

ومن بين المشاريع الفائزة، مشروع حول استخدام طائرات بدون طيار في العمليات الإنسانية تقدم مكتب به اليونيسف في فانواتو، وآخر حول الترابط بين العمليات الإنسانية والإنمائية والسلام تقدم به مكتب منظمة الأغذية والزراعة الفاو بأوغندا. وسيتم عرض المشاريع الفائزة في الإكسبو، فانتظرونا!

 

الحوار الكامل مع ماهر ناصر مدير شعبة التوعية في إدارة التواصل العالمي في الأمم المتحدة:

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.