وزير خارجية البحرين: تحقيق السلام والقضاء على الإرهاب يتطلب جهدا دوليا مشتركا

28 أيلول/سبتمبر 2019

قال وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، في مداولات الجمعية العامّة الرابعة والسبعين، يوم السبت، إن تحقيق السلام والقضاء على الإرهاب هدفان أساسيان يحتلان صدارة اهتمام المجتمع الدولي وهاجسان في هذه المرحلة.

وقال الشيخ آل خليفة إن ما يحدث في أي منطقة في العالم يؤثر على الجميع مثل ما يحدث في الجمهورية العربية السورية واليمن وليبيا، مشيرا إلى أن الاضطرابات والأزمات في هذه المناطق فاقمت من مشكلة اللاجئين والهجرة ووفرت بيئة خصبة لظهور جماعات إرهابية.

وحمّل الوزير آل خليفة إيران مسؤولية زعزعة الاستقرار في المنطقة، "عن طريق تأسيس الميليشيات الإرهابية ودعمها، أو محاولات إثارة الفوضى والفتنة والتدخل في شؤون العديد من الدول ومنها البحرين."

وأضاف أن "إمدادات الطاقة العالمية والملاحة البحرية، في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز تتعرض للخطر جراء سلوكيات النظام الإيراني واستهدافه المتكرر للسفن التجارية."

إشادة بجهود الولايات المتحدة

ورحب وزير الخارجية البحريني بسياسة الولايات المتحدة "في مجابهة إيران وأدواتها في المنطقة" وذلك عبر ممارسة الضغط وفرض العقوبات ووقف ما وصفه بالسياسات الإيرانية الهدّامة. وأعرب عن التزام بلاده تقديم يد العون لتجفيف منابع الإرهاب ووقف السياسات الهدّامة للنظام الإيراني على حد قوله.

جهود البحرين في تحقيق السلام

وأعرب آل خليفه عن استكمال الجهود الرامية إلى تحقيق السلام في المنطقة وشعوب العالم، وقد عكفت البحرين على بذل المساعي لتحقيق الاستقرار، وأضاف أن المنامة على سبيل المثال استضافت ورشة "السلام من أجل الازدهار" بالشراكة مع الولايات المتحدة في شهر حزيران/يونيو الماضي لتعزيز التنمية وتوفير الحياة الأفضل لشعوب المنطقة.

كما أكد على دعم جهود المغرب في إيجاد حلّ لقضية الصحراء الغربية وفق قرارات مجلس الأمن، وقال إن البحرين تطالب برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ليتمكن من التعاون مع المؤسسات الاقتصادية الدولية.

مؤتمر دولي مقبل في البحرين

وأوضح وزير خارجية مملكة البحرين أن بلاده تستعد لاستضافة اجتماع دولي الشهر المقبل يُعنى بأمن الملاحة البحرية والجوية بالتعاون مع الولايات المتحدة وبولندا وبمشاركة أكثر من ستين دولة وذلك "كأحد نتائج المؤتمر الدولي لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط الذي انعقد في وارسو في شباط/فبراير الماضي."

وكانت البحرين قد استضافت مؤتمرا عسكريا دوليا في شهر تموز/يوليو الماضي لبحث تكثيف التعاون الدولي لتعزيز الأمن في المنطقة.

 

الاستماع إلى  كلمة خالد بن أحمد آل خليفة في مداولات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.