بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا: لا دليل على وجود منشآت عسكرية في مطار زوارة

17 آب/أغسطس 2019

في أعقاب غارتين جويتين متتاليتين، كان الجيش الوطني الليبي قد أعلن مسؤوليته عنهما، ضد مطار زوارة في غرب ليبيا، قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في البلاد إن بعثة التقييم التي أرسلتها أكدت عدم احتواء المطار على أية أصول عسكرية أو منشآت عسكرية.

 

 

وأدانت البعثة الأممية الهجمات التي شنتها قوات الجيش الوطني الليبي على المطار زوارة، في 15 و 16 آب/ أغسطس، والتي تسببت في إلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية للمطار، بما في ذلك مدرج المطار، حسب بيان أصدرته اليوم السبت. 

وكانت بعثة الأمم المتحدة قد أرسلت بعثة تقييم إلى المطار، لتفحص منشآته وجميع المباني المجاورة. وقال بيان البعثة إن "بعثة التقييم تمكنت من التأكد من عدم وجود أية أصول عسكرية أو منشآت عسكرية" وإن التقييم أثبت عدم وجود مؤشر على الاستخدام العسكري لمطار زوارة الذي وصفته بالمنشأة المدنية.
 
وكررت البعثة التأكيد على أن أية هجمات ضد المدنيين والمنشآت المدنية "تشكل انتهاكا خطيرا للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان". 
 
كما أعلنت البعثة أنها ستقوم "بمشاطرة المعلومات والأدلة التي تم جمعها خلال زيارة مطار زوارة اليوم مع مجلس الأمن" وفريق الخبراء والهيئات الدولية الأخرى ذات الصلة مثلما فعلت عقب حوادث أخرى مماثلة.
 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.