اليونيسف: إنقضاء تموز/يوليو بأعمال عنف وحشية ضد الأطفال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

2 آب/أغسطس 2019

ذكرت منظمة اليونيسف أن الأطفال في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد تعرضوا لأعمال عنف وحشية ارتكبت ضدهم خلال الأسبوع الأخير من شهر تموز/ يوليو، حسبما ذكر بيان صحفي صدر عن المديرة التنفيذية للمنظمة الأممية المعنية بالأطفال اليوم الجمعة.

وقالت المديرة التنفيذية هنريتا فور في البيان إن الأسبوع الأخير من الشهر المنصر "كان أسبوعا آخر مدمرا للأطفال الذين يعيشون في ظل الصراع وعدم الاستقرار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في ظل أعمال القتل وغيرها من أعمال العنف التي ترتكب ضدهم يوميا."

وبحسب ما أورد البيان، تسبب العنف منذ يوم السبت في خسائر فادحة في صفوف شباب المنطقة، حيث تعرضت مدرستان ومستشفى لهجمات في طرابلس بليبيا؛ فيما قتل أربعة طلاب في المرحلة الثانوية على الأقل بالنيران خلال مظاهرات في شمال كردفان في السودان؛ كما قتل أيضا أربعة أطفال وأصيب 14 آخرون في هجوم على سوق بمحافظة صعدة اليمنية.

أما في سوريا، "استمرت أعمال عنف عنيفة تسببت بالفعل في إصابة أو مقتل 359 طفلا منذ بداية العام في شمال غرب سوريا"، وفق هنريتا فور التي قالت إنه "في هذا الأسبوع أيضا، أصيب العديد من الأطفال في دولة فلسطين بجروح في حوادث عنف، ليصل المجموع التراكمي إلى 477 طفلا على الأقل في دولة فلسطين حتى الآن في عام 2019."

ومعربة عن غضبها حيال هذه أعمال العنف هذه، أضافت المديرة التنفيذية "من يرتكبون هذا العنف يخذلون الأطفال ويقصرون كثيرا بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي لإبعاد الأطفال عن الأذى. هذا أكثر من مؤسف، إنه أمر مثير للغضب."

وأكدت فور، في بيانها، أن جميع أطراف النزاع ومن يتمتعون بنفوذ عليها مسؤولون عن سلامة الأطفال أينما كانوا في المنطقة، مشددة على ضرورة أن ينتهي هذا التجاهل الوحشي المستمر لرفاهية الأطفال، والذي ظهر هذا الأسبوع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.