في أعقاب الهجوم على حافلة في أفغانستان، غوتيريش يذكّر الأطراف بحظر القانون الدولي لمثل هذه الهجمات العشوائية على المدنيين

31 تموز/يوليه 2019

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشدة، الهجوم الذي وقع هذا الصباح على حافلة كانت تسير على طول طريق قندهار- هيرات السريع في أفغانستان.

وفي بيان صادر عن مكتب المتحدث باسمه، كرر الأمين العام التأكيد على أن "القانون الإنساني الدولي يحظر صراحة شن الهجمات والهجمات العشوائية الموجهة ضد المدنيين، ويدعو جميع أطراف النزاع في أفغانستان إلى الوفاء بالتزاماتها بحماية المدنيين".

 

هذا وأعرب الأمين العام عن عميق مواساته لأسر الضحايا ولحكومة أفغانستان وشعبها. وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

يأتي هذا الهجوم بعد يوم من صدور تقرير منتصف العام عن بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (يوناما) الذي وثق وقوع  3,812 ضحية مدنية (1،366 قتيلًا و2،446 جريحًا) في النصف الأول من عام 2019.

وكان المشاركون  في الحوار الأفغاني الذي عقد في وقت سابق من هذا الشهر في الدوحة بقطر، قد صرحوا في إعلان المشترك برغبتهم الموحدة في خفض عدد الضحايا المدنيين إلى الصفر.

الأمر الذي أكدت عليه الأمم المتحدة من خلال ممثلها الخاص في أفغانستان ورئيس بعثة يوناما السيد تاداميتشي ياماموتو الذي حث "جميع الأطراف على مراعاة هذا الواجب، والاستجابة لدعوة الأفغان إلى اتخاذ خطوات فورية لتقليل الضرر الفادح الذي يحدث".

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.