أفغانستان: الأمم المتحدة تدين الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا في قندهار

15 تشرين الأول/أكتوبر 2021

أدانت الأمم المتحدة التفجير الانتحاري المميت الذي وقع خلال صلاة الجمعة في أكبر مسجد شيعي في قندهار، جنوب أفغانستان، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصا وإصابة العشرات.
 

وقال الأمين العام أنطونيو غوتيريش إنه "يدين بشدة الهجوم الدنيء الذي وقع اليوم في مسجد الإمام بارغاه في مدينة قندهار بأفغانستان".

جاء ذلك في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، صادر مساء يوم الجمعة بتوقيت نيويورك.

وفي البيان تقدم الأمين العام بخالص تعازيه لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد أنه "يجب تقديم مرتكبي هذه الجريمة الأخيرة ضد المدنيين في أفغانستان الذين يمارسون حقهم في ممارسة شعائرهم الدينية بحرية، إلى العدالة."

ويعد هذا الهجوم الثاني من نوعه الذي يستهدف مسجدا شيعيا، خلال أسبوعين على التوالي، بعد الانفجار الذي وقع يوم الجمعة الماضي، في مدينة قندوز شمال شرق البلاد، وخلف أكثر من 100 قتلى من المصلين.

مجلس الأمن يدعو لمحاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة

من جهتهم، ندد أعضاء مجلس الأمن، في بيان صحفي صادر عصر اليوم الجمعة،  بأشد العبارات بالهجوم الإرهابي الرهيب الذي استهدف مسجد الإمام برغاه في قندهار بأفغانستان اليوم.

 
وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن خالص تعازيهم وتعازيهم لأسر الضحايا، متمنين الشفاء العاجل والكامل للمصابين.

أعاد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.
وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم للعدالة. وحثوا جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع جميع السلطات ذات الصلة في هذا الصدد.

وجدد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة، بغض النظر عن دوافعها وأينما ومتى ارتُكبت وأيا كان مرتكبوها. 
وأكدوا مجدداً على ضرورة أن تكافح جميع الدول، بجميع الوسائل، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون اللاجئين الدولي والقانون الإنساني الدولي، التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليان عن طريق الأعمال الإرهابية.
 

إدانة شديدة

وقالت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان (يوناما)، في تغريدة على موقع تويتر: "الإرهاب مستمر في أفغانستان"، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة تدين الفظائع الأخيرة التي استهدفت مؤسسة دينية ومصلين. وشددت على ضرورة محاسبة المسؤولين عن هذا الهجوم.

كما أدان رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، عبد الله شاهد، الهجوم بشدة، معربا عن خالص تعازيه لأسر الضحايا ومتمنيا الشفاء العاجل لجميع المصابين.

ويأتي هذا الانفجار الدامي على خلفية الأزمة المتفاقمة ومتعددة الجوانب في أفغانستان.

 

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.