الأمين العام للأمم المتحدة يدين الهجوم الإرهابي في كيسمايو بالصومال

13 تموز/يوليه 2019

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الهجوم الإرهابي الذي وقع في 12 تموز/يوليو بجنوب الصومال.

وفي بيان صادر يوم الجمعة عن المتحدث باسمه، قدم السيد غوتيريش تعازيه إلى أسر الذين فقدوا حياتهم في الهجوم وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

 

ووقع الهجوم في مدينة كيسمايو الساحلية. وقد أفادت تقارير إعلامية بأن شخصا انتحاريا قاد سيارة كانت تحمل متفجرات نحو فندق "أساسيه". بعد ذلك اقتحم مسلحون المبنى.

وبحسب ما ورد أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم الذي يُعتقد بأنه أدى إلى مقتل 26 شخصا على الأقل، مما يجعل منه أسوأ هجوم يضرب كيسمايو منذ أن تم طرد حركة الشباب من المدينة في عام 2012.

 

ويأتي هذا الهجوم بعد حوالي 4 أشهر على قيام حركة الشباب بتفجير سيارتين مفخختين في العاصمة الصومالية مقديشو، مما أدى إلى مقتل أكثر من 20 شخصا وإصابة العشرات بجروح.

 

وأكد الأمين العام في بيانه، من جديد "دعم وتضامن الأمم المتحدة مع شعب الصومال في سعيه لتحقيق مستقبل سلمي".

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.