وكالات الأمم المتحدة في غزة تدعم توفير الخدمات الطبية للجميع

1 آيار/مايو 2019

تحت شعار "التغطية الصحية الشاملة في كل زمان ومكان"احتفلت منظمة الصحة العالمية في قطاع غزة بيوم الصحة العالمي بالشراكة مع وزارة الصحة الفلسطينية والأونروا وجمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية.

ونظم الشركاء الاحتفال وسط مدينة غزة وتخلله وجود زوايا طبية تركّز على الخدمات الصحية الأولية الأساسية وفقا للإعلان العالمي الخاص بالصحة العامة.

 

Hazem Baalousha

 

وشرح محمود ضاهر، مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في قطاع غزة طبيعة الفعالية وقال:

"اليوم ينظم كل المشاركين ثماني محطات تعكس مكونات الرعاية الأولية في مفهومها الذي أُعلن عام 1978 في الإعلان العالمي حول الرعاية الأولية، وهي ثمانية مكونات أساسية لتقديم الرعاية الأولية تشمل التطعيمات ورعاية الأم والطفل والحصول على الأدوية والمستلزمات الطبية والحق في البيئة الصحية الجيدة، وتقديم الرعاية للأمراض المزمنة والأمراض غير السارية والسارية أيضا، والأمراض المعدية والمكونات التي أعلن عنها في مالطا عام 1978 كمكونات أساسية لتقديم الرعاية الأولية."

 

Hazem Baalousha
الاحتفال بيوم الصحة العالمي في غزة.

وركز ضاهر على أهمية تعزيز مفهوم الرعاية الصحية الشمولية والحق في الوصول إلى الخدمات الطبية وقال: 

"هذا العام يركز على تعزيز مفهوم الرعاية الصحية الشمولية والحق في الوصول إلى الخدمات الصحية على أن يكون هذا الحق مكفولا وألا يمر الإنسان بصعوبات مالية قد تؤثر على مجمل حياته وعلى حصوله على الخدمات الصحية. ويتطلب هذا الأمر مشاركة الجميع من أجل تقديم الصحة للجميع."

Hazem Baalousha

 

وفي معرض تقييمه للرعاية الأولية في فلسطين وقطاع غزة على وجه الخصوص، أشار ضاهر إلى أنها جيدة، مع وجود صعوبات ومشاكل في الرعاية الطبية الشمولية.

"إذا ركزنا على الرعاية الأولية فهي جيدة، ومقدمو الرعاية الأولية يقدمونها بشكل جيد، إذ تم الاستثمار فيها على مدار ثلاثين أو أربعين عاما، ولكن مفهوم الصحة الشمولي يواجه صعوبات. أما بالنسبة للرعاية الأولية في قطاع غزة أو في فلسطين بشكل عام فهناك تغطية شاملة للأطفال. الأطفال يتلقون رعاية جيدة في عيادات الأونروا ووزارة الصحة الفلسطينية، الأمراض المزمنة يتم التعامل معها حسب المعايير العالمية، ولكن هناك صعوبة في الوصول إلى الرعاية الطبية الشمولية كما ذكرت، مثل الرعاية في المستشفيات، حيث يتم تحويل الكثير من المرضى خارج قطاع غزة، هناك عجز في الأدوية يصل إلى 47% وهذا يقلل من إمكانية الحصول على الرعاية الصحية بشكل جيد."

 

Hazem Baalousha

 

من جانبه تحدث عائد ياغي، مدير الإغاثة الطبية الفلسطينية في قطاع غزة عن الاحتفال مشيرا إلى أن القيود المفروضة على الفلسطينيين تضع تحديات كثيرة أمام الوصول إلى الخدمات الصحية الشاملة بجودة عالية.

"هذه الفعالية بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الفلسطينية ووكالة الأونروا تهدف إلى إحياء يوم الصحة العالمي والذي يصادف يوم السابع من نيسان من كل عام. هذا العام، اختارت منظمة الصحة العالمية شعار التغطية الصحية الشاملة في كل مكان وفي كل زمان، ونحن في فلسطين نحيي هذا اليوم بطريقة مختلفة، لتسليط الضوء على أهمية الصحة والوصول إلى الخدمات الصحية الشاملة في الأراضي الفلسطينية التي تواجه تحديات وعوامل أهمها الاحتلال الإسرائيلي وحصاره على قطاع غزة. اليوم نركز على إعطاء الشعب الفلسطيني الحرية في الحركة حتى يتمتعوا بخدمات صحية ذات جودة عالية."

 

Hazem Baalousha

 

وتدعو منظمة الصحة العالمية في كل عام زعماء العالم إلى الوفاء بالتعهدات التي قطعوها عندما اتفقوا على أهـداف التنمية المستدامة، والالتزام باتخاذ خطوات فعلية في سبيل تحسين صحة جميع الناس. وضمان قدرة الجميع في كل مكان على الحصول على الخدمات الصحية الأساسية الجيدة دون مواجهة صعوبات مالية.
 

حازم بعلوشة، أخبار الأمم المتحدة، غزة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

الأمم المتحدة تحيي يوم الصحة العالمي بالدعوة إلى توفير التغطية الشاملة

شارك المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط في الاحتفال بيوم الصحة العالمي لعام 2019، في السابع من أبريل/نيسان الذي ركز على الرعاية الصحية الأولية باعتبارها الطريق نحو التغطية الصحية الشاملة.