الأمم المتحدة تشدد على ضرورة ضمان حماية المدنيين في اليمن 

9 نيسان/أبريل 2019

حث مارتن غريفيثس المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن جميع الأطراف على بذل كل جهد ممكن لوضع حد لمعاناة المدنيين، وقال إن الحل السياسي الشامل وحده هو الذي سينهي دورة العنف والتدمير تلك. 

جاء ذلك في سياق إعراب مارتن غريفيثس عن الأسف لسماع خبر الوفاة المأساوية لمدنيين، غالبيتهم من طالبات المدارس الصغيرات، في منطقة سعوان في صنعاء يوم الأحد السابع من الشهر الحالي. 

وقال، في بيان صحفي، إن إزهاق الأرواح بهذا الشكل يبين فداحة قسوة الصراع على فئات المجتمع اليمني. 

ووفق منظمة اليونيسف أدى الانفجار إلى مقتل 14 طفلا وإصابة 16 آخرين بجراح خطرة. ولم تستبعد المنظمة ارتفاع العدد الفعلي للقتلى والجرحى من الأطفال. 

وقال خيرت كابالاري الممثل الإقليمي لليونيسف إن معظم أولئك الأطفال المصابين بجراح خطرة، يصارعون للبقاء على قيد الحياة. وأشار إلى أن طفلة أخرى قد فارقت الحياة متأثرة بجراحها أمس. 

وقد وقع الانفجار قرب مدرستين، قبيل وقت الغداء عندما كان الطلاب في صفوفهم مما أدى إلى تحطيم النوافذ وانطلاق الشظايا والزجاج المكسور بقوة داخل صفوف المدرسة. 

وقد كثفت اليونيسف على مدار الأربع والعشرين ساعة الماضية المساعدات المنقذة للحياة للأطفال والعائلات المتضررة، بما في ذلك توفير الدعم النفسي والاجتماعي وتغطية تكاليف الجراحة والعلاج الطبي ومساعدة الأسر على البقاء مع أطفالها أثناء تلقيهم العلاج. 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.