أرض آمنة: رسالة من الأمم المتحدة وحملة عالمية في اليوم الدولي للتوعية بمخاطر الألغام

4 نيسان/أبريل 2019

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش كافة الدول، التي لم تنضم بعد إلى اتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد، إلى التوقيع عليها "دون إبطاء"، بالإضافة إلى الاتفاقية المتعلقة بأسلحة تقليدية معينة والبروتوكولات المرتبطة بها، واتفاقية الذخائر العنقودية.

جاءت دعوة الأمين العام للدول غير الموقعة، في رسالته التي أطلقها، بمناسبة اليوم الدولي للتوعية بخطر الألغام والمساعدة في الإجراءات المتعلقة بالألغام، مؤكدة على ضرورة أن يكون الطريق نحو تحقيق خطة التنمية المستدامة "خاليا من الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب والأجهزة المتفجرة الارتجالية."

في الرسالة، شدَّد الأمين العام على أهمية إضفاء الطابع العالمي على هذه المعاهدات والامتثال الصارم للقانون الدولي الإنساني، من أجل الوصول إلى الوقاية والحماية والسلام الدائم في العالم.

وكانت الأمم المتحدة قد أطلقت هذا العام استراتيجية جديدة وحملة عالمية بعنوان "أرضية آمنة"، بهدف "تحويل حقول الألغام إلى ملاعب وجمع الموارد لصالح الضحايا والناجين من النزاعات المسلحة" حسب تعبير الأمين العام.

       

وأشاد أنطونيو غوتيريش بدائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام وعامليها من النساء والرجال الذين يظهرون شجاعة فائقة في النهوض بهذا العمل الحيوي، "بشكل حرفي: خطوةً إثر خطوة" حسب تعبيره. كما أكدت رسالة الأمين العام أنطونيو غوتيريش على ضرورة تجديد التزام العالم "بالقضاء على الأضرار الفظيعة التي تُسببها الألغام الأرضية وتقديم المساعدة" للمتضررين منها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.