مشاورات مغلقة في مجلس الأمن حول "استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا"

6 آذار/مارس 2019

عقد مجلس الأمن الدولي مشاورات مغلقة لمناقشة أحدث تقارير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سوريا، والذي خلص إلى وجود أسباب معقولة للاعتقاد بأن هجوما كيميائيا قد وقع في دوما في أبريل الماضي.

 

وأفاد تقرير المنظمة، بناء على تقييمات البعثة التي أوفدتها لتقصي الحقائق، باستخدام مادة كيميائية سامة كسلاح في السابع من أبريل/نيسان 2018. وأضاف التقرير أن العينات التي أخذت من الموقع احتوت على الكلور التفاعلي.

وجاء الهجوم في مدينة دوما، في ضواحي العاصمة دمشق، في مرحلة حاسمة من حصار القوات الحكومية السورية للغوطة الشرقية. وأفادت التقارير بمقتل العشرات أثناء ما بدا أنه هجوم كيميائي.

وشملت أنشطة بعثة تقصي الحقائق المتعلقة بهذا الادعاء زيارات ميدانية لجمع عينات بيئية، وإجراء مقابلات مع الشهود وجمع البيانات. كما قامت كذلك بتحليل مجموعة من المدخلات، ومنها شهادات الشهود، ونتائج تحليل العينات البيئية والطبية البيولوجية، والتحليلات السمية والبيئية، ومعلومات رقمية إضافية من الشهود.

هذا وأطلعت البعثة الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية على تقريرها بشأن الادعاء باستخدام الأسلحة الكيميائية في دوما.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.