الأمين العام يبدي القلق بشأن حوادث العنف في الضفة الغربية المحتلة

13 كانون الأول/ديسمبر 2018

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن القلق البالغ إزاء حوادث العنف الأخيرة في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وأكد بيان صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة ضرورة أن تعمل قوات الأمن الفلسطينية والإسرائيلية معا لاستعادة الهدوء وتجنب التصعيد.

وأدان غوتيريش كل أعمال العنف والإرهاب، وخاصة ضد المدنيين الأبرياء. ودعا القادة السياسيين والدينيين وقادة المجتمع إلى التحدث بوضوح ضد مثل هذه الأعمال الوحشية ومن يمجدونها.

ووفق الأنباء، قتل شخصان وأصيب آخران عند محطة حافلات على طريق رئيسي في الضفة الغربية ليس بعيدا عن مستوطنة عفرا التي كانت موقع إطلاق رصاص يوم الأحد أدى إلى إصابة سبعة أشخاص بجراح.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.