المبعوث الدولي لليمن يعقد مشاورات مع شخصيات عامة وناشطات يمنيات

8 آب/أغسطس 2018

عقد مارتن غريفيثس المبعوث الخاص للأمين العام المعني باليمن اجتماعا تشاوريا في السابع من أغسطس/آب مع 22 شخصية عامة وناشطة يمنية، في المملكة المتحدة في السابع من أغسطس/آب.  وشدد غريفيثس على أن التسوية السياسية المتفاوض عليها، عبر الحوار اليمني الجامع، هي السبيل الوحيد لإنهاء الصراع ومعالجة الأزمة الإنسانية الحالية.

 

وقال المبعوث الدولي إن الاجتماع، الذي عقد لمدة يومين، يأتي في إطار الجهود المستمرة للتشاور مع الشخصيات الاجتماعية والسياسية اليمنية التي تتمتع بمعرفة فريدة بالمجتمع اليمني.

تمثيل نسائي بنسبة 30% في المفاوضات والحكومة

وفي حوار سابق مع أخبار الأمم المتحدة، دعا غريفيثس إلى أن تمثل النساء 30% على الأقل من الوفود المشاركة في المفاوضات، والمناصب العليا في حكومة الوحدة الوطنية.

"ما نأمله ونعتزم فعله هو، أولا الإصرار على أن تمثل النساء 30% على الأقل من وفود التفاوض. ثانيا أن تشغل النساء 30% على الأقل من المناصب العليا في حكومة الوحدة الوطنية. كما أننا نبحث مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة والمجموعة التي شكلتها الهيئة من النساء اليمنيات، ليكن إلى جانبنا، نحن الوسطاء، أثناء المفاوضات ليقدمن لنا النصح بشأن القضايا التي تحظى بالأولوية. الأمر المهم هو إن هذه المجموعة ستكون على تواصل مستمر، عبر الإنترنت والهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي، مع النساء بأنحاء اليمن. ومن خلال ذلك سنتواصل مع النساء بشكل يومي، لإعلامهن بما يحدث في المفاوضات وتلقي آرائهن فيما يجب أن يحدث."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.