جنوب سوريا يشهد أكبر نزوح منذ بداية الأزمة

4 تموز/يوليه 2018

أعربت الأمم المتحدة عن القلق البالغ بشأن أعمال العنف الدائرة في جنوب غرب سوريا، والتي أدت إلى مقتل وتشريدالمدنيين وإلحاق الضرر بالبنية التحتية المدنية.

وذكر أندرس بيدرسن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأردن أن موجة النزوح في جنوب سوريا هي الأكبر منذ بداية الأزمة، إذ تفيد التقارير بتشريد ما لا يقل عن 270 ألف شخص منذ الثامن عشر من يونيو حزيران، بسبب القتال والحملات العسكرية.

وقال المسؤول الدولي إن الأردن تحمل، إلى جانب تركيا ولبنان، معظم المسؤولية عن استضافة اللاجئين السوريين منذ بدء الصراع.

وأضاف "بالتنسيق مع حكومة الأردن، قامت القوافل المشتركة بين وكالات الأمم المتحدة خلال الأيام الماضية بنقل المساعدات المنقذة للحياة إلى عشرات آلاف السوريين على الحدود الأردنية.

ودعت الأمم المتحدة كل الأطراف إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية أرواح المدنيين والبنية الأساسية المدنية والسماح بحرية التنقل في جميع الأوقات، بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

نص البيان الصحفي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.