من كوكس بازار، مجلس الأمن يؤكد أن حل أزمة الروهينجا يجب أن يأتي من ميانمار

29 نيسان/أبريل 2018

زار أعضاء مجلس الأمن مخيمات اللاجئين الروهينجا في كوكس بازار في بنغلاديش، والتقوا عددا من اللاجئين واطلعوا على أوضاعهم الصعبة ومعاناتهم. 
 

"أتينا إلى هنا لكي نطلع على حجم الأزمة، وقد حصلنا على الصورة الحقيقية للوضع بعد تحدثنا مع الناس وزيارة المخيم."
هذا ما قاله كوستافو ميزا كوادرا سفير بيرو الذي تترأس بلاده مجلس الأمن لهذا الشهر في مؤتمر صحفي. ووعد أعضاء المجلس بمحاولة التوصل إلى أفضل حل ممكن بعد إجراء مناقشات، مؤكدين أن المجلس سيبقي الأزمة نصب عينيه، إلا أن الحل لن يكون بين عشية وضحاها.

وسيزور أعضاء المجلس ميانمار يوم الاثنين في إطار مساعي الوصول إلى حل للأزمة، مؤكدين أن الحل يجب أن يأتي من هناك.

وأشاد أعضاء المجلس بحكومة بنغلاديش وشعبها لما قدموه إلى الروهينجا ممن عانوا الكثير من العنف والقمع الذي أدى إلى وصول 700 ألف لاجئ إلى بنغلاديش منذ 25 أغسطس 2017.

وتعتبر هذه أول زيارة لوفد من مجلس الأمن إلى المخيمات منذ أن شهدت بنغلاديش تدفق أعداد هائلة من اللاجئين الروهينجا في أغسطس الماضي نتيجة عملية أمنية عنيفة جاءت ردا على هجمات على مواقع لقوات الأمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.