الأمم المتحدة تطلق نداء إنسانيا للاستجابة لأزمة الروهينجا

16 آذار/مارس 2018

أطلقت الأمم المتحدة خطة الاستجابة المشتركة لأزمة الروهينجا، التي تسعى للحصول على 951 مليون دولار لمساعدة 1.3 مليون شخص، بما في ذلك 884 ألف لاجئ من الروهينجا و336 ألفا من المجتمعات المضيفة حتى نهاية هذا العام.

أطلق الخطة في جنيف ظهر اليوم كل من المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي والمدير العام للمنظمة الدولية للهجرة وليام سوينغ ومنسق الأمم المتحدة المقيم في بنغلاديش ميا سيبو.

وبحسب ما قال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، في المؤتمر الصحفي اليومي بنيويورك، تحتاج وكالات الإغاثة إلى تمويل عاجل لتلبية الاحتياجات الإنسانية الحادة والمنقذة لحياة اللاجئين وكذلك المجتمعات المضيفة المتأثرة.

"يحتاج سكان الروهينجا إلى أكثر من 16 مليون لتر من المياه الصالحة للشرب يوميا؛ ومطلوب أكثر من 12 ألف طن من الغذاء شهريا لدعم السكان اللاجئين. الغذاء وحده يمثل 25% من النداء. يحتاج برنامج الأغذية العالمي بشكل عاجل إلى 230 مليون دولار للمساعدة الغذائية وسبل العيش والاستعدادات اللوجستية لموسم الرياح الموسمية."

هذا ويخطط برنامج الأغذية العالمي لتوسيع برنامج القسائم الإلكترونية ليشمل جميع اللاجئين الحاليين والتدفقات الجديدة بحلول نهاية عام 2018، اعتمادا على التمويل.

وتشمل الاحتياجات التي تم تسليط الضوء عليها في خطة الاستجابة المشتركة أيضا، 43 مركزا للرعاية الصحية الأولية و144 مركزا طبيا، بالإضافة إلى 5000 فصل دراسي و100 مركز لمعالجة نقص التغذية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.