مؤتمر بروكسل.. تعهدات بـ 4.4 مليار دولار من أجل الأزمة السورية

25 نيسان/أبريل 2018

تعهد المانحون الدوليون بمبلغ 4.4 مليار دولار لدعم المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة - داخل سوريا وفي المنطقة - خلال عام 2018.

وفي ثاني وآخر أيام مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، أشار وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة مارك لوكوك إلى أن الخطة الإقليمية للاجئين والقدرة على التكيف، التي تسعى الأمم المتحدة من خلالها إلى تأمين مبلغ 5.6 مليار دولار لدعم اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة، قد مولت بنسبة 27%. إذ حيث التزم المانحون الدوليون في مؤتمرات سابقة بـ 1.2 مليار دولار.

هذا بجانب نداء آخر إنساني بمقدار 3.6 مليار دولار لتوفير المساعدة والحماية لإنقاذ حياة 13.1 مليون شخص داخل سوريا. كما أكد المجتمع الدولي أيضا تمويل 3.4 مليار دولار للعمل الإنساني خلال عامي 2019 و2020 للاستجابة للأزمة السورية.

وقال لوكوك:

"ما أستطيع أن أؤكده هو أنه إذا تم إعطاؤنا الموارد، فيمكننا التخفيف من معاناة الناس في سوريا. كل شهر نصل إلى 7.5 مليون شخص أو أكثر بمواد غذائية وصحية."

وأوضح وكيل الأمين العام ضرورة التركيز على الفئات الأكثر ضعفا والأشد حاجة في البلاد، وخصوصا أولئك الذين يعيشون في الغوطة الشرقية وإدلب، والأكثر ضعفا في الأجزاء التي تسيطر عليها الحكومة.

وبينما دعا وكيل الأمين العام إلى رفع مستوى التوعية بالمخاطر الناجمة من مخلفات الحرب غير المنفجرة من أجل حماية الناس، شدد على أهمية إيلاء تعليم الأطفال السوريين أولوية قصوى.

"بالنظر إلى المستقبل، أود التأكيد على أهمية زيادة التركيز على توفير التعليم للأطفال - سواء كانوا لاجئين أو ما زالوا داخل البلاد."

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.