الأمين العام يدعو إلى إجراء تحقيق مستقل بشأن مقتل وإصابة متظاهرين في غزة

30 آذار/مارس 2018

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن القلق البالغ بشأن الاشتباكات التي وقعت عند الحاجز الحدودي في غزة اليوم بين الفلسطينيين المشاركين في "مسيرة العودة الكبرى" وقوات الأمن الإسرائيلية مما أدى إلى مقتل 15 شخصا على الأقل وإصابة عدد كبير بجراح.

وأعرب أنطونيو غوتيريش عن تعاطفه مع أسر الضحايا. ودعا الأمين العام إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف في تلك الحوادث.

وناشد الأطراف المعنية الامتناع عن أي عمل قد يقود إلى وقوع مزيد من الضحايا، وخاصة أي إجراء قد يعرض المدنيين للخطر.

وذكر أن هذه المأساة تشدد على إلحاح إحياء عملية السلام الهادفة إلى تهيئة الظروف للعودة إلى المفاوضات ذات المغزى، من أجل التوصل إلى حل سلمي يسمح للفلسطينيين والإسرائيليين بالعيش جنبا إلى جنب بسلام وأمن. وجدد الأمين العام التأكيد على استعداد الأمم المتحدة لدعم تلك الجهود.

وقد عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة مساء اليوم حول تلك التطورات استمع خلالها إلى إحاطة من القائم بأعمال وكيل الأمين العام للشؤون السياسية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.