إدانة أممية لاختطاف بوكو حرام أكثر من 100 فتاة في نيجيريا

28 شباط/فبراير 2018

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بشدة الهجوم الذي شنه متمردو جماعة بوكو حرام على مدرسة ثانوية للفتيات، في مدينة دابتشي في شمال شرق نيجيريا في الـ 19 من الشهر الجاري، واختطافهم أكثر من 100 فتاة.

وفي بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، أعرب الأمين العام عن قلقه البالغ إزاء حالة هؤلاء الفتيات، داعيا إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الفتيات المفقودات وعودتهن الآمنة إلى أسرهن.

وحث غوتيريش السلطات الوطنية على تقديم المسؤولين عن هذا العمل بسرعة إلى العدالة.

و"بأشد العبارات الممكنة،" أدانت فرجينيا غامبا الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة، "هذا الهجوم الجديد على التعليم في نيجيريا،" وضمت صوتها إلى الأمين العام في التأكيد مجددا على تضامن الأمم المتحدة ودعمها لحكومات نيجيريا والبلدان الأخرى المتضررة في المنطقة في كفاحها ضد الإرهاب والتطرف العنيف.

وأضافت غامبا في بيان صحفي، أن "الغالبية العظمى من الهجمات تركز على الاختطاف والتجنيد القسري والقتل والتشويه والاعتداء الجنسي على الفتيات النيجيريات الأبرياء، اللواتي لم يرتكبن إثما سوى أنهن إناث يحلمن بالتعليم. هذه الجرائم البغيضة يجب أن تتوقف الآن."

 

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.