بوكو حرام تختطف أكثر من 1000 طفل بشمال شرق نيجيريا منذ 2013

13 نيسان/أبريل 2018

منذ عام 2013 اختطف أكثر من 1000 طفل من قبل جماعة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا، منهم 276 فتاة اختطفن من مدرستهن في بلدة شيبوك عام 2014.

 

وذكرت اليونيسف أن أكثر من مئة من أولئك الفتيات لم يعدن بعد إلى أسرهن، فيما تتواصل دعوات المنظمة إلى إطلاق سراحهن.

وقال محمد مالك فال ممثل اليونيسف في نيجريا إن الذكرى الرابعة لاختطاف فتيات شبوك، تعد تذكرة بأن الأطفال في شمال شرق نيجيريا يتعرضون لهجمات متواصلة على نطاق صادم، إذ يستهدفون بشكل مستمر ويتعرضون لعنف مروع في ديارهم ومدارسهم والأماكن العامة.

ويظهر الاعتداء الأخير على مدرسة في دابتشي، والذي أدى إلى مصرع خمسة فتيات، عدم وجود أماكن آمنة بما يكفي للأطفال في شمال شرق نيجيريا.

منذ اندلاع الصراع في المنطقة قبل نحو تسع سنوات، قتل 2300 معلم تقريبا، ودمرت حوالي 1400 مدرسة. ولم تفتح معظم تلك المدارس مرة أخرى بسبب حجم الدمار أو استمرار انعدام الأمن.

وقال بيان صحفي صادر عن اليونيسف إن السلطات النيجيرية تعهدت بجعل المدارس آمنة وأكثر قدرة على التصدي للوضع القائم. وأكدت المنظمة دعم نيجيريا لتطبيق "إعلان المدراس الآمنة" التي تلتزم في إطاره البلاد بحماية المدارس والجامعات من العنف، ومنع استخدامها لأغراض عسكرية أثناء الصراع المسلح.

وناشدت اليونيسف إنهاء الهجمات على المدارس وجميع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الأطفال.

 

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.