الممثل الأممي الجديد في جنوب السودان يلتقي الرئيس كير والرئاسة تركز على فتح صحفة جديدة والعمل بإيجابية مع الأمم المتحدة

25 كانون الثاني/يناير 2017

التقى الممثل الخاص الجديد للأمين العام لجنوب السودان، ديفيد شيرر، رئيس البلاد سلفا كير، اليوم الأربعاء.

وخلال الاجتماع الذي عقد في مكتب الرئيس بالعاصمة جوبا، أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، التزام البعثة بدعم الجهود الرامية إلى إحلال السلام لشعب جنوب السودان.

وعقب الاجتماع تحدث الممثل الخاص للصحفيين عن انفتاحه للعمل مع الجميع: "باعتباري شخصا جديدا في البلاد، أنا قادم بعقلية منفتحة جدا. لذلك كان من دواعي سروري أن أتحدث إلى الرئيس وأستمع إليه. أكدتُ له أن الأمم المتحدة وأونميس نفسها موجودة في الميدان لمساعدة الناس. وسينجَز عملي عندما تتمكن أونميس من المغادرة، وهذا سيكون أمرا إيجابيا، وستبقى وكالات الأمم المتحدة القادرة على تقديم المساعدة التقنية. وستبذل أونميس كما قلت من قبل قصارى جهدها لدعم الحكومة والناس."

من ناحيته أعلن السفير جون أندروغا من مكتب الرئيس، أن الرئيس سلفا كير سيجتمع مع الأمين العام أنطونيو غوتيريش على هامش مؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، عاصمة إثيوبيا.

يذكر أن القمة بدأت بالفعل على المستوى الوزاري، وسيجتمع رؤساء الدول في 30 و31 من هذا الشهر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.