مجلس الأمن يدين الهجوم على معسكر بعثة الأمم المتحدة في مالي

25 كانون الثاني/يناير 2017

أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات الهجوم على معسكر بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، في 23 كانون الثاني يناير عام 2017، والذي تسبب في مقتل أحد قوات حفظ السلام التشادية وإصابة آخرين.

وأعرب الأعضاء عن خالص تعازيهم لأسرة الضحية، وكذلك لحكومة تشاد والبعثة.

ودعا أعضاء مجلس الأمن حكومة مالي للتحقيق على وجه السرعة في هذه الهجمات وتقديم الجناة إلى العدالة. وأكدوا أن الهجمات التي تستهدف قوات حفظ السلام قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

وأكد أعضاء مجلس الأمن دعمهم الكامل للبعثة والقوات الفرنسية التي تدعمها. وشددوا مجددا على دعمهم القوي للممثل الخاص للأمين العام لمالي محمد صالح النظيف، وولاية البعثة في مساعدة السلطات المالية والشعب في جهوده الرامية إلى إحلال السلام والاستقرار الدائمين في البلاد، بما في ذلك من خلال دعم جهود البعثة في تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم إزاء الوضع الأمني في مالي، بما في ذلك انتهاكات ترتيبات وقف إطلاق النار. وحثوا الأطراف في مالي على تنفيذ الاتفاق بشكل كامل دون مزيد من التأخير. وأشاروا إلى إمكانية إسهام التنفيذ الكامل للاتفاق وتكثيف الجهود للتغلب على التهديدات المتباينة، في تحسين الوضع الأمني في مالي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.