الأمين العام يرحب بتنصيب البرلمان الصومالي الجديد

29 كانون الأول/ديسمبر 2016

رحب بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة بتنصيب البرلمان الاتحادي الصومالي الجديد أول أمس، مهنئا شعب الصومال تهنئة حارة على هذا الإنجاز التاريخي في سعيهم للحصول على حق الاقتراع العام بحلول عام 2020.

وأضاف السيد بان، في بيان صحفي منسوب إلى المتحدث باسمه، أن "افتتاح البرلمان بنجاح يمثل مزيدا من التقدم في ضمان الاستقرار والأمن السياسي في الصومال". وحث الأمين العام البرلمان الجديد على الحفاظ على هذا الزخم من خلال إكمال العملية الانتخابية بسرعة، وذلك بانتخاب رئيسين لمجلسي البرلمان، الشيوخ والنواب، ورئيس اتحادي. وبينما أهاب السيد بان بالبرلمان الجديد لمعالجة الأولويات التشريعية الملحة، بما في ذلك وضع دستور دائم للصومال من أجل مصلحة الشعب الصومالي الكبرى، دعا السلطات إلى ملء جميع المقاعد الشاغرة المتبقية في البرلمان على وجه السرعة، وضمان الوفاء بالتزاماتها بملء المقاعد المخصصة للنساء من قبل النساء. وشدد الأمين العام على ضرورة معالجة أية مخالفة أو سوء المعاملة أو سوء تصرف حصل خلال الانتخابات، بشكل كامل، للحفاظ على مصداقية العملية الانتخابية.كما أثنى الأمين العام على قوات الأمن الصومالية وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال لعملهما الجاد في توفير بيئة آمنة للعملية الانتخابية في جميع أنحاء البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.