فاو: واحد من كل ثلاثة أشخاص يعاني من شكل من أشكال سوء التغذية في العالم

طفلة في مخيم للنازحين في ضواحي مايدوجوري، نيجيريا. المصدر: برنامج الأغذية العالمي / سيمون بيير ديوف
طفلة في مخيم للنازحين في ضواحي مايدوجوري، نيجيريا. المصدر: برنامج الأغذية العالمي / سيمون بيير ديوف

فاو: واحد من كل ثلاثة أشخاص يعاني من شكل من أشكال سوء التغذية في العالم

تعهد غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) بتقديم المساعدة لجميع الدول من أجل اعتماد نهج نظم غذائية لجميع مراحل سلسلة الأطعمة، من الإنتاج والتصنيع إلى التسويق والاستهلاك.

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية للندوة الدولية عن النظم الغذائية المستدامة لأنماط غذائية صحية وتغذية محسنة والتي عقدت بروما، أكد فيها على أن التغذية قضية عامة ومسؤولية الدولة مشيرا إلى ضرورة تمكين المستهلكين لاختيار الغذاء الصحي والوجبات الغذائية.

وقال في هذا الشأن: "تشير الأرقام إلى أن معالجة جميع أشكال سوء التغذية تشكل تحديا كبيرا. لا يزال لدينا ما يقارب من ثمانمائة مليون شخص يذهبون إلى فراشهم جائعين كل يوم، و ملياري شخص آخرين يعانون من نقص المغذيات الدقيقة. وفي الوقت نفسه، هناك مليار وتسعمائة مليون شخص يعانون من زيادة الوزن، خمسمائة مليون منهم يصنفون على أنهم يعانون من السمنة المفرطة. واحد من كل ثلاثة أشخاص في هذا الكوكب يعاني شكلا من أشكال سوء التغذية وليس هناك بلد في مأمن من شكل واحد على الأقل من سوء التغذية."

وأضاف دا سيلفا أن الحكومات يتعين عليها أن تشجع تنويع الإنتاج الزراعي وتحسين إدارة ما بعد الحصاد وتسهيل الوصول إلى الأسواق للمزارعين الفقراء وتأمين سلامة الأغذية.

وستنظر الندوة الدولية التي تستمر لمدة يومين وتنظم بالشراكة بين منظمتي الأغذية والزراعة والصحة العالمية، في التحديات والنجاحات على المستوى القطري لإلقاء الضوء على النهج الفعالة لإعادة تشكيل إنتاج الأغذية وتصنيعها وتسويقها وأنظمة التجزئة لمعالجة سوء التغذية على نحو أفضل، والتي تفسد حياة المليارات من الأفراد والأجيال الذين يقعون في حلقة مفرغة من الفقر وسوء التغذية.

وشارك في الندوة كل من المدير العام للفاو وملك ليسوتو ليتسي الثالث ومدير التغذية للصحة والتنمية في منظمة الصحة العالمية فرانسيسكو برانكا ووزيرة الصحة الإيطالية بياتريس لورينزين.

وأعلن المدير العام خلال الندوة تعيين ملك ليسوتو، ليتسي الثالث، سفيرا جديدا لمنظمة الأغذية والزراعة معنيا بالتغذية.

وتعهد ملك ليسوتو بتولي هذا الدور مرحبا بإدراج التغذية الآن على جدول الأعمال العالمي، وشجع المشاركين في الندوة على الحفاظ على الزخم، ودعا الجميع إلى تذكر أن هناك علاقة ايجابية بين التغذية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.