رواد فضاء، ورؤساء وكالات الفضاء وممثلو المجتمع الدولي يجتمعون في دبي هذا الأسبوع لبحث سبل دعم التنمية العالمية

رائد الفضاء سكوت كيلي بطل الأمم المتحدة في مجال الفضاء (يسار) ومدير مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA)، سيمونيتا دي بيبو. المصدر: (UNOOSA)
رائد الفضاء سكوت كيلي بطل الأمم المتحدة في مجال الفضاء (يسار) ومدير مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA)، سيمونيتا دي بيبو. المصدر: (UNOOSA)

رواد فضاء، ورؤساء وكالات الفضاء وممثلو المجتمع الدولي يجتمعون في دبي هذا الأسبوع لبحث سبل دعم التنمية العالمية

افتتح المنتدى الأول للأمم المتحدة والإمارات العربية المتحدة رفيع المستوى المعني بالفضاء، أعماله مطلع هذا الأسبوع في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة.

ويأتي هذا المنتدى في الوقت الذي يتوسع فيه قطاع الفضاء وينمو عدد من الجهات الفاعلة، وفقا لمكتب الأمم المتحدة.

وقد نظم هذا المنتدى كل من مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA) ووكالة الفضاء بالإمارات العربية المتحدة، كدافع للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بحسب خليفة الرُمَيْثي، رئيس وكالة الفضاء بالإمارات العربية المتحدة: "إن اختياركم لموضوع الفضاء كدافع للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة هذه السنة، هو اختيار استثنائي وموفق وسوف نسعى سويا لاستشكاف مضمونه وأبعاده خلال هذا المنتدى الرفيع. إن قطاع الفضاء بات لاعبا مهما في تحديث مسيرة التنمية الاجتماعية والتعليمية حيث قامت الوكالة بوضع واعتماد وثيقة السياسة الوطنية في قطاع الفضاء بدولة الإمارات العربية المتحدة."

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أبرز أهمية علوم وتكنولوجيا الفضاء لتنفيذ الاتفاقات العالمية المتعلقة بالتنمية المستدامة وتغير المناخ والحد من مخاطر الكوارث.

وستركز المناقشات خلال هذا المنتدى على أربع مجالات هي: اقتصاد الفضاء ومجتمع الفضاء، وسهولة الوصول إلى الفضاء ودبلوماسية الفضاء.

ومن المتوقع إصدار وثيقة ختامية، ستعرف بإعلان دبي، ستتضمن توصيات بشأن إحياء ذكرى مرور خمسين عاما على مؤتمر الأمم المتحدة الأول المعني بالاستخدام السلمي للفضاء الخارجي (UNISPACE) في حزيران 2018 المقبل.

نشير إلى أن المنتدى رفيع المستوى سيستمر حتى 24 من نوفمبر/ تشرين الثاني.